قال أطباء في كلية الطب بجامعة بوسطن الأميركية إن شرب الشاي الأسود يوميا من شأنه أن يحسن من صحة شرايين القلب، وأضاف هؤلاء أنهم لاحظوا أن الحالة الصحية لمرضى القلب الذين شربوا أربعة أكواب من الشاي الأسود يوميا لمدة شهر, شهدت تحسنا كبيرا.

ولاحظ العلماء أيضا أن تنشيط الدورة الدموية يزيد توسع الشرايين بمقدار 13% عند الأصحاء, و6% عند مرضى القلب, ولكنه زاد عند هؤلاء المرضى ليصل 10% بعد تناولهم الشاي, مشيرين إلى أن هذا التحسن كان مشابها للتحسنات الناجمة عن العقاقير الخافضة للكولسترول والرياضة وحتى فيتامين "سي".

وأوضح الباحثون أن الشاي الأسود يحتوي على مركبات فلافونويد والمواد المضادة للأكسدة المرتبطة بانخفاض البروتين الشحمي قليل الكثافة أو ما يعرف بالكولسترول الضار، في الدم.

وقال الباحثون في الدراسة التي نشرتها مجلة سيركيوليشن الصادرة عن جمعية القلب الأميركية إن لمركبات الفلافونويد مدة حياة قصيرة, لذلك لابد من تناول الأطعمة التي توجد فيها, باستمرار وانتظام للحصول على الأثر المطلوب.

ويعتقد الباحثون أن الشاي يؤثر على الخلايا المبطنة للشرايين المسؤولة عن إنتاج المواد التي تنظم توسع وانقباض الأوعية الدموية, والتدفق المناسب للدم, وتمنع تشكل الخثرات والتهاب جدران الأوعية الدموية, وهي التي تصاب وتتعطل عادة في أمراض القلب.

وشملت الدراسة 50 رجلا وامرأة من المصابين بأمراض القلب متوسط أعمارهم 55 عاما, وخضعوا جميعا لعمليات جراحية نتيجة انسداد شرايين القلب جزئيا أو كليا.

وقام الباحثون بإعطاء نصف المتطوعين أربعة أكواب من الشاي الأسود يوميا لمدة أربعة أسابيع, في حين شرب الآخرون الكمية نفسها من الماء, وبعد قياس تدفق الدم في شرايين المتطوعين لاحظ الباحثون أن توسع الشرايين عند المرضى وصل إلى نحو 10% لدى أفراد المجموعة التي شربت الشاي, في حين لم يطرأ أي اختلاف يذكر بعد شرب الماء.

المصدر : قدس برس