استهلاك الخضروات والفواكه مهم للمحافظة على صحة القلب

اكتشف باحثون أستراليون أن وجبة دسمة واحدة كأطعمة الوجبات السريعة يمكن أن تسبب تلفا مدمرا على الأوعية الدموية في الجسم وتزيد على الفور من خطر الإصابة بالنوبات القلبية المفاجئة، خلافا لما كان معروفا سلفا أن هذه النوبات تأتي بعد تناول عدة وجبات دسمة.

وطالب الباحثون في دراسة جديدة بضرورة الابتعاد عن تناول المأكولات الدهنية والوجبات الدسمة خاصة بالنسبة للأشخاص المصابين بمرض الشريان التاجي أو ارتفاع دهون الدم. وأشاروا إلى أن جدران الشرايين تصبح أكثر تصلبا عند التقدم في السن, ويكون هذا التصلب أكبر عند المرضى المصابين بداء الشريان التاجي.

وشدد الباحثون على أهمية التركيز على استهلاك الخضروات والفواكه وتقليل استهلاك الدهون المشبعة وممارسة التمرينات الرياضية للمحافظة على صحة القلب وشبابه وحيويته. وقال الدكتور بول نيسيل من معهد باكر للبحوث الطبية في ميلبورن بأستراليا إن الآثار طويلة المدى للأغذية الدسمة معروفة, ولكن العلماء أرادوا الكشف عن الزيادة الفورية في خطر الإصابة بالنوبات القلبية الناتج عن تناول وجبة واحدة غنية بالدهون غير الصحية.

وأضاف أنه تم إعطاء 20 متطوعا وجبات تحتوي على 50 غراما من الدهون مؤلفة من شطيرة واحدة من لحم الهمبرغر بالجبنة، وكوب من الحليب كامل الدسم، وكوب من الآيس كريم. وعلى الجانب الآخر أعطيت مجموعة أخرى من 20 شخصا, أطعمة صحية تشمل الخبز والحبوب والحليب قليل الدسم وتحوي ستة غرامات فقط من الدهون.

وأظهرت النتائج أن تأثير الدهون على الجسم يكون سريعا خلال ثلاث ساعات فقط من تناولها، إذ انخفضت مرونة الأوعية الدموية عند الأشخاص الذين تناولوا وجبات دسمة بحوالي 25%،  في حين لم يلاحظ مثل هذا التأثير عند المجموعة الأخرى.

وسجل الباحثون في العدد الأخير من مجلة الكلية الأميركية لعلوم القلب أن أطعمة الوجبات السريعة تزيد خطر الإصابة بالنوبات القلبية فورا, وخاصة عند الأشخاص الأكثر استعدادا للإصابة.

المصدر : قدس برس