أشارت دراسة طبية إلى علاقة محتملة بين خطر انتشار سرطان الثدي إلى الرئتين والسيدات المدخنات. وتقول الدراسة الجديدة إن المدخنات المصابات بسرطان الثدي تزيد بينهن نسبة امتداد المرض إلى الرئتين عنها بين المريضات غير المدخنات.

وقال باحثون في جامعة ديفيز بكاليفورنيا إن 87 مريضة بسرطان الثدي من المدخنات امتد المرض لديهن إلى الرئة.

وقارن الباحثون بينهن وبين 174 مريضة بسرطان الثدي لم يمتد عندهن المرض إلى الرئة على أساس تاريخ تشخيص المرض وسن المريضة عند التشخيص وحجم الورم وما إذا كان السرطان اكتشف في العقد اللمفاية أم في غيرها.

وتساند نتائج الدراسة التي نشرت في عدد يونيو/حزيران لمجلة أمراض الصدر دراسات سابقة تربط بين التدخين وزيادة خطر انتشار سرطان الثدي إلى الرئتين أو زيادة نسبة الوفيات بسرطان الثدي بين المدخنات عنه بين غير المدخنات.

المصدر : رويترز