كشفت دراسة نشرت نتائجها اليوم أن تناول السمك الدهني مثل السالمون والرنجة أو الماكريل قد يقلل بصورة ملحوظة من مخاطر الإصابة بسرطان البروستات.

وقال باحثون فنلنديون من معهد كارولينسكا في ستوكهولم بالسويد إن تحاليل أجريت لرجال لم يتناولوا سمكا خلال فترة 30 عاما أظهرت أنهم أكثر عرضة للإصابة بسرطان البروستات بمرتين أو ثلاث مرات ممن يتناولون السمك بانتظام.

وقال العلماء إن السمك الغني بالأحماض الدهنية التي تسمى (أوميغا 3) يحتوي على مواد فعالة جدا.

وقالت أليسيا ووك من قسم علم الأوبئة بالمعهد إن الرسالة التي تحملها هذه الدراسة هي ضرورة الإكثار من تناول السمك. وأضافت أن من المهم أيضا معرفة أن هذه الأحماض الدهنية أوميغا 3 تعتبر فعالة جدا للحماية من أمراض القلب والأوعية الدموية.

وأجري البحث الذي نشر في دورية لانسيت الطبية على 3600 رجل سويدي تقريبا في الفترة بين عامي 1967 و1997. وخلال هذه الفترة أصيب 466 منهم بسرطان البروستات وكانت حالة 340 منهم قاتلة.

وذكرت لانسيت أن الرجال الذين لم يتناولوا أي سمك على الإطلاق ارتفعت لديهم خطورة الإصابة بسرطان البروستات بنسبة ضعفين أو ثلاثة عن هؤلاء الذين يتناولون كميات معتدلة أو كبيرة من السمك.

وقال المشرفون على الدراسة إن الأحماض الدهنية قد ثبتت فعاليتها في كبح نمو خلايا سرطان البروستات، لكن الإحصاءات والتجارب السابقة كانت أقل من الدراسة السويدية.

وسرطان البروستات هو أكثر أنواع السرطان شيوعا بين الرجال السويديين وهو ما يمثل 27% من إجمالي حالات الإصابة بالسرطان بين الذكور.

المصدر : رويترز