النساء أكثر عرضة للسكتة الدماغية بعد عمليات القلب
آخر تحديث: 2001/5/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/5/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/8 هـ

النساء أكثر عرضة للسكتة الدماغية بعد عمليات القلب

أظهرت نتائج دراسة أجراها باحثون في طب القلب أن النساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة بالسكتة الدماغية بعد إجراء جراحات القلب وأن احتمالات وفاتهن نتيجة ذلك أكبر.

وتوصل فريق من الباحثين في كلية الطب بجامعة واشنطن في سانت لويس وفي جامعة ديوك في دورهام بنورث كارولينا إلى حقيقة أن مجرد كون المريض امرأة كان عامل خطر في الإصابة بالسكتة الدماغية بعد إجراء جراحة في القلب.

وجاءت هذه النتيجة بعد أن راجع الفريق الذي قاده الطبيب تشارلز هوغ سجلات أكثر من 400 ألف رجل وسيدة أجريت لهم جراحات قلب في الولايات المتحدة بين عامي 1996 و1997.

ودرس الباحثون العوامل المعروفة وراء التعرض للسكتة الدماغية ومنها السن وارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين والبول السكري وأنواع من جراحات القلب. وافترض الباحثون أن انخفاض مستويات الهرمون الأنثوي (الإستروجين) قد يسهم في تعرض المرأة في مراحل عمرية معينة للإصابة بالسكتة الدماغية.

ويسود الاعتقاد بأن هرمون الإستروجين يساعد في حماية المرأة من الإصابة بأمراض القلب قبل توقف الطمث. ولكن بمجرد وصول المرأة إلى مرحلة توقف الطمث فإن مستويات الإستروجين تنخفض إلى لا شيء تقريبا.

وأضاف هوغ أن معظم النساء اللاتي تجرى لهن جراحات قلب يتم لهن ذلك بعد توقف الطمث لديهن بعشرة إلى 15 عاما.

وتظهر بعض الأبحاث أن الإستروجين يحمي أيضا خلايا المخ من الإصابة.

لكن الباحثين الذين نشرت نتائج دراستهم في دورية(سيركيوليشن) التي تصدرها جمعية القلب الأميركية قالوا إنهم لا يعرفون ما الذي يجعل المرأة أكثر عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية.

المصدر : رويترز