شركات الأدوية تحمل الحكومات مسؤولية ارتفاع الأسعار
آخر تحديث: 2001/4/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/4/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/11 هـ

شركات الأدوية تحمل الحكومات مسؤولية ارتفاع الأسعار

حمل مسؤول كبير في شركات الأدوية العالمية الحكومات في الدول الغنية والنامية على حد سواء المسؤولية عن الفشل في تقديم أدوية رخيصة التكلفة للفقراء في العالم.

وقال هارفي بيل رئيس اتحاد مصنعي الدواء الذي يتخذ من جنيف مقرا له في مؤتمر صحفي إنه حتى لو منح الدواء بغير ثمن فإن ذلك لا يضمن أن يصل إلى الأشخاص الأكثر احتياجا إليه.

وقال بيل إن بعض الحكومات الأفريقية تنفق بشكل كبير على الحروب أكثر من الاستثمار في مجال الصحة. وأشار إلى أن القوى الصناعية الكبرى فشلت في توفير التمويل اللازم لمساعدة الدول الفقيرة في بناء النظام الصحي الذي تحتاج إليه.

ويتهم الكثير من المنظمات غير الحكومية التي تعمل في المناطق النامية بالإضافة إلى بعض المسؤولين من الدول الفقيرة، يتهمون شركات الأدوية بالتسبب في رفع  أسعار الأدوية لضمان مكاسب أكبر.

وأشاروا إلى قضية أمام القضاء في جنوب أفريقيا رفعتها فروع 39 شركة دواء محلية تتحدى فيه قانون الحكومة الذي صدر عام 1997 والذي منح بموجبه وزارة الصحة سلطات واسعة باستيراد أدوية أقل كلفة.

لكن بيل قال إن القضية لا علاقة لها بسعر الدواء، وإنما تتعلق بانتهاك دستور البلاد. وأضاف أن ما لا يقل عن أربع دول أفريقية رفضت عطاء ألمانيا لإمدادات مجانية لدواء مضاد لفيروس الإيدز لعلاج انتقال الفيروس من الأم إلى طفلها.

وأوضح أن أحد كبار المسؤولين في جنوب أفريقيا أخبره بأن توفير الدواء لعدد كبير من النساء الحوامل سوف يضع ضغوطا كبيرة على نظام الصحة في البلاد الذي يعاني أصلا من نقص في التمويل.

تجدر الإشارة إلى أن منظمتي التجارة والصحة العالميتين ستنظمان اجتماعا لخبراء الأدوية في النرويج نهاية الأسبوع المقبل لبحث سبل توفير الدواء للفقراء.

المصدر : رويترز