أعلن باحثون إيطاليون أن الإستروجين وهو الهرمون الأنثوي المستخدم في حبوب منع الحمل قد يساعد في وقاية النساء من الإصابة بسرطان الأمعاء. 

وقال كارلو لافشيا الطبيب بمعهد البحوث الدوائية في ميلانو إن الأبحاث التي أجريت كشفت وجود علاقة عكسية بين استخدام حبوب منع الحمل ومعدلات الإصابة بسرطان الأمعاء. 

ورجح أن سبب انخفاض الوفاة بين حالات الإصابة بسرطان الأمعاء لدى النساء على مر السنين، يعود جزئيا إلى استخدام حبوب منع الحمل. 

ويرى الباحثون أن هرمون الإستروجين الموجود في حبوب منع الحمل يعمل على الحد من خطر الإصابة بسرطان القولون عن طريق الإقلال من الأحماض الصفراء التي ثبت وجود علاقة بينها وبين سرطان الأمعاء. كما يقلل هرمون الإستروجين من مستويات هرمون إي جي إف/1 الموجود في الدم والذي يؤدي ارتفاع مستوياته إلى الإصابة بالسرطان لأنه يجعل الخلايا تنقسم بشكل سريع للغاية.  

من المعروف أن السرطان يحدث عندما تنقسم خلايا غير سليمة بشكل يفوق نطاق السيطرة.

المصدر : رويترز