إنسان العصر الحجري عرف جراحة الدماغ
آخر تحديث: 2001/4/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/4/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/22 هـ

إنسان العصر الحجري عرف جراحة الدماغ

كشفت التنقيبات التي أجريت مؤخرا أن إنسان العصور الحجرية في شبه الجزيرة العربية قام بعمليات جراحة معقدة لفتح الدماغ.

وكان فريق آثار ألماني وجد جمجمة تعود إلى ما بين 5000 و4200 عام قبل الميلاد وتظهر عليها آثار واضحة لجراحة في الدماغ.

وقالت عالمة الآثار هنريش كيسويتز في مؤتمر صحفي عقدته السبت "إنه رغم عدم وجود معدات جراحية دقيقة في ذلك الوقت فإن الآثار تشير إلى أن الجمجمة قد أمكن فتحها بصخور حادة".

وتم اكتشاف الجمجمة في مقبرة تعود إلى أواخر العصر الحجري في جبل البحيص، وهي تعد من أقدم المكتشفات في جنوب شرق الجزيرة العربية وتتبع الآن إمارة الشارقة.

وأوضحت باحثة الآثار كيفية إجراء العملية فقالت "لقد قاموا بنزع الجلد ثم أحدثوا فتحة في الجمجمة من أجل إجراء العملية التي يمكن اعتبارها أقدم عملية جراحية تجرى في العالم".

وأضافت كيسويتز "إن فتحة الجمجمة تشير إلى أنها كانت عملا دقيقا ومتقنا، كما أن الشخص الذي أجريت له عاش بعد العملية نحو سنتين كما تشير آثار نمو العظام". وتشير الآثار إلى أن التخدير بالأعشاب قد استخدم في ذلك الوقت.

وسيتم إرسال الجمجمة إلى ألمانيا من أجل القيام بالمزيد من التحقيقات والدراسات بشأن ما يعتقد فريق الآثار أنه من أقدم الدلائل على القيام بعملية جراحية في شبه الجزيرة العربية.

وكانت أدلة أخرى على وجود عمليات جراحية في العصور الحجرية قد اكتشفت في أوروبا.

وكان فريق الآثار التابع لجامعة توبنغين قد بدأ التنقيب عن الآثار في الموقع منذ عام 1995 وعثر على 600 جمجمة.

وتدل الكشوف التي أجريت أن هناك الكثير من الثقوب في الجماجم والتي تشير إلى جروح قد تكون نتجت عما هو معروف من أن العصر الحجري كان يتميز بالعنف.

ودلت الآثار على أن الذين أقاموا في المنطقة لم يكونوا يعيشون فيها بشكل دائم وإنما حسب المواسم، وأنهم لم يكونوا صيادين كما كان يعتقد من قبل.

المصدر : الفرنسية