باحثون يتعرفون على الجين المسبب لآلام الظهر
آخر تحديث: 2001/4/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/4/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/18 هـ

باحثون يتعرفون على الجين المسبب لآلام الظهر

ذكر باحثون يوم الثلاثاء أنهم نجحوا في معرفة الجين المسبب لنوع شائع من آلام الظهر السفلي، وربما يساعد هذا الكشف الأطباء في التعرف على الأشخاص المعرضين للإصابة بهذا المرض.

وطبقاً لتقرير نشر بمجلة الاتحاد الطبي الأميركي هذا الأسبوع فإن باحثين قاموا بسحب عينات من دماء 171 شخصا بفنلندا يعانون من مرض القرص القطني (Lumbar disk disease)، ووجدوا أن جينات البعض منهم قد طرأ عليها تغيير في تسلسل جيني معين.

ويعتبر هذا المرض واحداً من أكثر الأمراض ذات العلاقة بالجهاز العضلي والهيكل العظمي معاً والمعروفة بـ"عضلي هيكلي" (musculoskeletal)، ويمكن لهذا المرض أن يسبب ألماً ينتشر على طول العصب الوركي (Sciatic nerve)، وتبدأ الآلام في بعض الأحيان من العجز (Buttock) نزولاً إلى أسفل القدم. ويعاني نحو 5% من سكان الأرض من هذا المرض حسبما أوردت الدراسة.

ويشمل مرض القرص (Disk disease) ثلاث حالات مختلفة، فقد يكون على شكل نتوء شاذ يلامس جذر العصب محدثاً آلاماً مبرحة، وتعرف هذه الحالة بالهيرنياشن (Herniation)، وقد يكون على شكل ألم ناتج عن استثارة العصب الوركي مما يسبب ألماً ما بين أسفل الظهر وخلف الفخذ، وينتشر الألم ليصل إلى الركبتين وتعرف هذه الحالة بألم النِّسا (Sciatica)، وقد يكون على شكل تآكل للقرص وهذا ما يعرف بـ(Disk degeneration).

وقال الباحثون من جامعة أولو بفنلندا ومركز العلوم الطبية التابع لجامعة تولين الأميركية، بأن دراستهم هذه ركزت بشكل أساسي على الدور المحتمل للاختلاف في الجين ولنوع معين من الكولاجين (Collagen) والذي يمثل البروتين الرئيسي المستخدم لبناء هيكل الجسم، إذ يدخل هذا البروتين في مكونات الأوتار والعظام والأنسجة الرابطة على حد قول الدراسة.

ويرى الباحثون أن النتائج التي توصلوا إليها لا تدل بشكل قاطع على أن الإصابة بآلام الظهر تعود بشكل رئيسي إلى الاختلافات الجينية، ولكن قد ترفع هذه التغييرات الجينية عند شخص ما من احتمالية تعرضه للإصابة بآلام الظهر.

المصدر : رويترز