دراسة أميركية تؤكد إمكانية الحد من ربو الأطفال
آخر تحديث: 2001/3/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/3/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/12/12 هـ

دراسة أميركية تؤكد إمكانية الحد من ربو الأطفال

الأطباء يحذرون من خطر الحيوانات الأليفة على الأطفال
قال باحثون أميركيون إنه يمكن الحد من انتشار الربو بين الأطفال الصغار في الولايات المتحدة بما يقرب من 40% أي حوالي 500 ألف حالة إذا تم إبعاد عوامل تفاقمه عن المنازل مثل الحيوانات الأليفة والتبغ.

وصدر هذا التقرير عن المركز الطبي لمستشفى الأطفال في سينسيناتي اعتمادا على بيانات تم جمعها عن أكثر من ثمانية آلاف طفل تقل أعمارهم عن السادسة من استقصاءات أجريت بين عامي 1988 و1994.

وقالت الدراسة التي نشرت في عدد شهر مارس/ آذار الجاري من مجلة "طب الأطفال" التي تصدرها الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال إنه بشكل عام فإن 5.9% من حالات الربو تم تشخيصها طبيا وتساوي هذه النسبة 1.36 مليون طفل.

ووجدت الاستقصاءات أن كثيرا من الأطفال كانوا يعيشون في منازل توجد فيها حيوانات أليفة وتتعرض لدخان سجائر وعوامل أخرى مسببة للحساسية والتلوث.

وقال بروس لانفيار الذي أشرف على الدراسة "لو تم التخلص من العوامل المنزلية بما في ذلك دخان التبغ وأسباب الحساسية ولو ثبت أن التعرض لهذه العوامل يسبب الربو وهو افتراض رئيسي بين الأخصائيين، فيمكننا الحد من الإصابة بالربو في هذه المجموعة السنية بنسبة 39% أي حوالي 530 ألف حالة سنويا".

وأوضح أن هذا يمكن أن يكون له تأثير عميق على التكاليف الطبية في الولايات المتحدة وعلى صحة الأطفال. وقدر بأن ما يزيد على 350 ألف حالة إصابة بالربو بين الأطفال يمكن إرجاعها إلى الحساسية من الحيوانات الأليفة وأن 177 ألف حالة أخرى تسببها أدخنة التبغ.

المصدر : رويترز