دراسة: فيروس الإيدز يستغل جهاز المناعة للمراوغة
آخر تحديث: 2001/3/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/3/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/1/7 هـ

دراسة: فيروس الإيدز يستغل جهاز المناعة للمراوغة

 
قال باحثون إن الفيروس المسبب لمرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز) يستغل جزءا رئيسيا في جهاز المناعة ليكمن ويتجنب العقاقير التي تستخدم في علاج المرض قبل أن يطفو على السطح من جديد بعد سنوات من الإصابة ليهاجم الجسم بضراوة.

وفي دراسة استخدمت فيها فئران تجارب زرعت فيها أنسجة بشرية توصل باحثون في معهد الإيدز بجامعة كاليفورنيا إلى أن فيروس (HIV) يغزو غدة -موجودة قرب قاعدة العنق وظيفتها تحويل خلايا نخاع العظام غير الناضجة إلى خلايا كاملة النمو- مسؤولة في إطار جهاز المناعة عن مهاجمة الأجسام الدخيلة والقضاء عليها، وهي الخلايا التي يستهدفها الفيروس.

وقال جيروم زاك الطبيب الذي قاد الدراسة إن هذا الاكتشاف قد لا يفتح الطريق نحو التوصل إلى علاج لمرض الإيدز لكنه قد يمكن بعض المصابين من الحياة بشكل أفضل.

وأضاف أن الدراسة يمكن أن تساعد في استحداث عقاقير تستهدف الفيروس الكامن في الجسم بما يسمح لبعض المرضى بالتوقف عن تناول مجموعة العقاقير شديدة السمية وباهظة التكاليف التي تستخدم في مكافحة الإيدز.

وأضاف زاك أن فيروس (HIV) عندما يغزو الغدة فإنها تنتج خلايا مصابة بالفيروس يكتمل نموها وتنتشر وتكمن في الدم حتى يوقظها مولد للمضادات الذي ينشط كلا من الخلية المصابة والفيروس في نفس الوقت بما يفسر النشاط المفاجئ للفيروس. 

وقال زاك إن الدراسة تقدم للعلماء وسيلة لاستحداث عقاقير تستهدف فيروس الإيدز الكامن في الجسم. وقال "أحد الأساليب العلاجية الممكنة في المستقبل للقضاء على الفيروس الكامن قد يكون في علاج المريض باستخدام مضادات الفيروسات لمنع حدوث إصابة جديدة، ثم الاستعانة بعنصر علاجي آخر لتنشيط الفيروس الكامن بما يسمح لجهاز المناعة بالتعرف على الخلية المصابة والقضاء عليها".

ولطالما أصيب العلماء بالإحباط من قدرة فيروس الإيدز على مراوغة العقاقير القوية المضادة للمرض بكمونه في الجسم. والعقاقير الحالية المضادة للإيدز تمنع الفيروس من إصابة خلايا جديدة لكنها غير مجدية في علاج الخلايا المصابة بالفعل.

وقال زاك إن الأطباء عندما لا يمكنهم رصد الفيروس في دم المرضى الذين يتناولون عقاقير مضادة للإيدز فإنهم يدركون أن الفيروس الكامن مازال مختبئا في مكان ما بالجسم.

وهذه أول مرة يتمكن فيها الباحثون من معرفة كيف يتجنب فيروس الإيدز العقاقير ويعود من حالة الكمون لينشر الخلايا المصابة في أنحاء الجسم.

المصدر : رويترز