التمرينات الرياضية تساعد على علاج الاكتئاب
بات بإمكان الذين يتعاطون أدوية مضادة للاكتئاب الاستغناء عنها الآن، فقد قال أطباء ألمان اليوم الثلاثاء إن ممارسة التمرينات الرياضية الحركية هي أفضل طريقة لعلاج الاكتئاب الشديد.

وتوصل باحثون في جامعة فري ببرلين إلى أن ممارسة التمرينات على جهاز لحركة القدمين لمدة 30 دقيقة يوميا يمكن أن تخفف من الشعور الشديد بالاكتئاب بصورة أسرع من كثير من العقاقير وأنها يمكن أن تكون علاجا بديلا.

وقال الطبيب فرناندو ديميو في تقرير نشرته المجلة البريطانية للطب الرياضي إن التمرينات الحركية يمكن أن تؤدي إلى تحسن جوهري في وقت قصير في الحالة المزاجية لمرضى الاكتئاب الشديد.

وأظهرت دراسة أجريت على 12 شخصا كانوا يعانون من الاكتئاب الشديد لمدة تسعة شهور في المتوسط حدوث تحسن في نظرتهم إلى الحياة بعد ممارسة التمرينات على جهاز للحركة لعشرة أيام. وكان من بين الأشخاص موضع الدراسة خمسة لم يفلح معهم تناول مضادات الاكتئاب. وبشكل إجمالي انخفضت مستويات الاكتئاب لدى هؤلاء المرضى بحوالي 25%.

وقال ديميو إن النتائج المحققة تشير إلى فائدة علاجية لا تتيحها أساليب العلاج الدوائية المتاحة حاليا.

وعلى عكس معظم مضادات الاكتئاب والتي قد لا يظهر مفعولها قبل أسبوعين إلى أربعة أسابيع فإن تمرينات الحركة كان لها نتائج أسرع. ويمكن للتمرينات أيضا أن توفر بديلا للمرضى الذين لا يستجيبون للعقاقير.

وأظهرت دراسات أخرى أن التمرينات البدنية تحفز على إفراز مواد كيمائية في المخ تعرف باسم (الإندروفينز) تجعل المرء يشعر براحة نفسية.

واعترف ديميو وزملاؤه بأن دراستهم كانت على عينة صغيرة لكنهم قالوا إن ما توصلوا إليه من نتائج يثير تفاؤلا حذرا. وحثوا على إجراء دراسات أكبر تركز على دور التمرينات الرياضية في علاج المصابين بالاكتئاب الشديد.

المصدر : رويترز