احتجز موظفون في وزارة الزراعة الأميركية مجموعة من الماشية تابعة لإحدى مزارع الألبان يشتبه في إصابتها بمرض جنون البقر. وعبر صاحب الماشية عن انزعاجه من الخطوة التي يقول إنها تمت دون إذن قضائي.

وقال صاحب المزرعة هوفتون فريمان إن سيارات الشرطة أحاطت بمزرعته في غرينسبورو بولاية فيرمونت واحتجزت مجموعة من ماشيته، وعبر عن انزعاجه من هذه الخطوة، وقال إن موظفي الوزارة قرروا الحجز على ماشيته قبل أن تتخذ المحكمة قرارا بذلك.

ويخوض فريمان معركة قانونية منذ تسعة أشهر حول ما إذا كانت وزارة الزراعة في بلاده لها الحق في إبادة ماشيته بعد أن قالت الفحوصات التي أجريت عليها إن أربعة منها مصابة بأعراض قد يكون لها صلة بمرض جنون البقر الذي يسبب تلفا للمخ، وهو مرض لم تعلن الولايات المتحدة اكتشافه في أراضيها من قبل.

ويعتقد العلماء أن مرض جنون البقر يمكن أن ينتقل إلى البشر عبر تناولهم للحوم حيوانات مصابة بالمرض، وتوفي أكثر من ثمانين شخصا في بريطانيا ودول أوروبية أخرى بسبب هذا المرض. وفي الآونة الأخيرة اكتشف مرض الحمى القلاعية، الذي يصيب الحيوانات ذات الحافر المشقوق، في بعض الدول الأوروبية مما اضطرها إلى إعدام الآلاف من الماشية المصابة به.

المصدر : رويترز