قالت شركة غلاكسو سميثكلاين للصناعات الدوائية المتهمة بتقاعسها في مكافحة الأمراض في البلاد الفقيرة إنها ستعمل مع منظمة إنسانية أميركية للتعجيل بإعداد لقاح ضد الملاريا لأطفال القارة الأفريقية.
 
وقالت غلاكسو وهي من أكبر شركات العقاقير من حيث المبيعات إنها ستضم جهودها لجماعة ملاريا فاكسين إنيشيتيف الأميركية لتطوير واختبار لقاح لحماية الأطفال من المرض الذي ينقله البعوض.

والعقاقير المضادة للملاريا متوفرة ولكن طفيليات الملاريا عادة ما تكتسب مقاومة للعقاقير. وقالت غلاكسو إنها تأمل أن يسفر هذا التعاون الجديد عن إنتاج لقاح فعال يساهم في إنقاذ الملايين من الأطفال.

وقال جون بيير جارنيه الرئيس التنفيذي للشركة إن التعاون الهادف لطرح أول لقاح ضد الملاريا في الأسواق يعتبر بمثابة دليل على عزم الشركة على التصدي لأزمة الرعاية الصحية في العالم النامي.

ووفقا لتقديرات منظمة الصحة العالمية فإن ما بين 300 إلى 500 مليون شخص مصابون بالملاريا و2.3 مليار شخص معرضون للإصابة بها. ويعد الأطفال تحت سن الخامسة والحوامل أكثر عرضة للإصابة بالمرض الذي يقتل ما يزيد عن مليون شخص كل عام.

وقالت غلاكسو إن اللقاح الذي يتم تطويره منذ 1983 تمت تجربته على البالغين والنتائج مبشرة. وأضافت أن اللقاح هو الأول من نوعه الذي تثبت فاعليته في الوقاية من الملاريا.

المصدر : رويترز