طبيب هولندي ينفي نزع أعضاء بشرية دون إذن
آخر تحديث: 2001/2/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/2/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/13 هـ

طبيب هولندي ينفي نزع أعضاء بشرية دون إذن

صورة خاصة للطبيب ديك فان فليزن يحمل طفلا داخل المستشفى
نفى طبيب هولندي أوقفته السلطات البريطانية عن ممارسة العمل في بريطانيا تورطه في فضيحة هزت الأوساط البريطانية مؤخرا بعد نشر تقرير رسمي حول نقل أعضاء أطفال موتى، وقال إنه لم ينتزع أعضاء الأطفال دون إذن عائلاتهم. 

وقال الطبيب ديك فان فليزن لتلفزيون بي بي سي إن إدارة مستشفى ألدير الذي يعمل فيه هي التي تتحمل المسؤولية لأنها أهملت إبلاغ الآباء بما كان يقوم به في جثث أطفالهم، وأكد أنه لم يأخذ أعضاء دون إذن الآباء، لكن إدارة المستشفى لم تخبر الآباء بالمقصود بفحص الجثة. وقال إنه "شيء فظيع لكنه ليس خطئي".

وكان الطبيب الهولندي قال لصحيفة صنداي تايمز إنه كبش فداء، وأكد أن عشرات الأطباء تورطوا في عمليات نزع أعضاء بطريقة غير قانونية.

يذكر أن جراحين كبارا حذروا أمس من أن عددا كبيرا من المرضى في المستشفيات البريطانية ممن هم بحاجة لزراعة أعضاء قد يموتون إذا استمر إحجام المواطنين عن التبرع بالأعضاء عقب نشر أنباء الفضيحة.

وأكد الجراح المصري المشهور مجدي يعقوب أن المستشفيات البريطانية شهدت تناقصا كبيرا في عدد عمليات نقل الأعضاء والتبرع بها منذ أن نشرت الحكومة البريطانية أواخر الشهر الماضي تقريرا يشرح كيف تمت عمليات انتزاع أعضاء من أجساد نحو ألفي طفل متوفى دون إذن عائلاتهم في مستشفى ألدير هي بمدينة ليفربول شمال إنجلترا.

كما دعا وزير الصحة البريطاني ألن ميلبورن إلى اجتماع طارئ مع الأطباء المتخصصين في زراعة الأعضاء للبحث في سبيل استعادة ثقة العامة في زراعة الأعضاء بعد الفضيحة التي أثارت حفيظة البريطانيين، وسيلتقي الوزير البريطاني مع جراحين ومندوبين عن منظمات نقل الأعضاء والنقابات الطبية للبحث عن سبل الخروج من الأزمة.

المصدر : رويترز