دواء جديد لعلاج السمنة

قالت شركة أسترالية للتكنولوجيا الحيوية إنها بدأت إجراء تجارب على البشر في بريطانيا لاختبار دواء لعلاج السمنة، تأمل في أن يسفر عن نتائج مماثلة لأثر التمرينات الرياضية في إنقاص الوزن.
وقالت إن الدواء يمكن أن يكون متاحا في الأسواق في غضون أربع أو خمس سنوات إذا ما توجت التجارب بالنجاح.

وسيخضع 16 من المتطوعين الذكور لاختبار سيجرى عن طريق الوريد لتقييم سلامة استخدام العقار والقدرة على تحمله من خلال تلقي عدة جرعات في مستشفى بمانشستر تم التعاقد معها لإجراء التجارب.

والعقار الذي تقوم بتطويره شركة ميتابوليك فارماسيوتيكلز للتكنولوجيا الحيوية بالتعاون مع جامعة موناش هو نموذج تخليقي لجزء من هرمون النمو الذي يتواجد بصورة طبيعية في الجسم.

وقال كريس بيليا عضو مجلس الإدارة المنتدب للشركة إن من المعروف منذ سنوات عديدة أن هرمون النمو المسؤول عن نمو العضلات والعظام والأعضاء يؤثر بصورة مباشرة على الخلايا الدهنية بغرض التأثير على التمثيل الغذائي للدهون.

ويستهدف العقار خلايا الدهون المخزنة ويسرع من استخدامها مما يزيد من استهلاك الطاقة خلال فترات الراحة.

وقالت الشركة في بيان لها إن النتيجة من الناحية البيولوجية الحيوية مشابهة لتأثير التمرينات الرياضية الهادفة إلى إنقاص الوزن.

تجدر الإشارة إلى أن نحو 300 مليون شخص في مختلف أنحاء العالم يعانون من السمنة.

المصدر : رويترز