حصل حوالي 14 ألف مريض لدى طبيب في مقاطعة تورونتو الكندية على تعويض مالي بقيمة 17.5 مليون دولار بسبب تعرضهم لفيروس التهاب الكبد من النوع B. ويأتي الحكم بعد ست سنوات من المرافعات القضائية إثر تفاقم حالات التهاب الكبد الفيروسي.

وذكرت شبكة تلفزيون CBC أن المرضى الـ14000 سواء أصيبوا بالعدوى أم لم يصابوا فإنهم سيتقاسمون المبلغ الذي وافقت شركة الضمان الخاصة بطبيب الأعصاب رونالد ويلسون على تسديده جراء اتفاق تم التوصل إليه في المحكمة العليا بأونتاريو, مضيفة أن المصابين بالعدوى سيتلقون أموالا أكثر من غيرهم.

وتعود القضية إلى ستة أعوام عندما سجل تفاقم مفاجئ لحالات الإصابة بمرض التهاب الكبد الفيروسي Hepatitis بأونتاريو, وقد أوصلت التحقيقات السلطات الصحية إلى عيادة ويلسون الذي تبين أنه لا يعقم الإبر التي يغرزها في جمجمة مرضاه للقيام بتخطيط كهربائي للدماغ بينما كان معاونه الذي لا يستخدم قفازي الوقاية مصابا بنوع معد جدا من التهاب الكبد الفيروسي يسمى النوع B. ويتوقع أن يمثل الطبيب الشهر المقبل أمام اللجنة التأديبية لمجلس الأطباء والجراحين في أونتاريو.

المصدر : الفرنسية