مستشفى أميركي يعترف بنسيان أدوات جراحية بأجسام مرضاه
آخر تحديث: 2001/12/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/12/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/23 هـ

مستشفى أميركي يعترف بنسيان أدوات جراحية بأجسام مرضاه

اعترف مستشفى سياتل الأميركي أن أطباءه ينسون أدوات طبية معدنية في أجسام المرضى بعد الانتهاء من إجراء عمليات جراحية لهم بمعدل مرة واحدة سنويا. ويأتي هذا الاعتراف بعد أيام من إعلان المستشفى أنه دفع 97 ألف دولار للمريض دونالد تشيرش تعويضا عن نسيان أداة معدنية طولها 33 سنتيمترا داخل جسمه.

وقال رئيس قسم الجراحة في المستشفى كارلوس بيليغريني للصحفيين إن هذا الخطأ النادر يحدث عندما يترك الطبيب سهوا الأداة المعدنية أثناء خياطة الشق الذي يعمله في بطن المريض. وأوضح أن أربعة حوادث من هذا القبيل وقعت منذ عام 1997، أو بمعدل مرة واحدة في كل 12 ألف عملية جراحية.

وكانت إدارة المستشفى قد قدمت الخميس اعتذارها إلى تشيرش (49 عاما) عن نسيان أداة طبية معدنية طولها 33 سنتيمترا داخل جسمه وإبقائها فيه مدة ثلاثين يوما في يونيو/ حزيران 2000 رغم إبلاغه الأطباء عن الآلام التي كان يشعر بها من جراء ذلك.

وقال مسؤولو المستشفى إنهم يعتزمون تخصيص المزيد من الممرضات لحساب عدد الأدوات المعدنية لضمان عدم نسيان أي منها داخل أجسام المرضى. وقد تمكن المستشفى حتى الآن من حساب عدد الإبر والضمادات والأدوات الجراحية الصغيرة الأخرى من دون أن يشمل ذلك الأدوات الكبيرة التي يستخدم الأطباء نحو 600 أداة منها في كل عملية جراحية.

المصدر : رويترز