يبدو أنه أصبح بالإمكان منع النزيف وفقدان الكثير من الدم في الجروح الكبيرة وذلك باستخدام عشبة صينية قديمة، فقد كشف الباحثون عن أن عشبة "نوتوجنسينغ" التي تعرف باسمها العلمي "باناكس نوتوجنسينغ" وتعرف أيضا باسم شائع هو "الجنسينغ الكاذبة", فعالة في وقف النزيف الخارجي.

ولاختبار فعالية هذه العشبة قام الباحثون بفصلها إلى مكوناتها في الماء والكحول والزيت, وقطع ذيول 62 فأرا ووضع خلاصة نوتوجنسينغ أو دقيق القمح على الجروح الناتجة وتحديد زمن النزيف.

ولاحظ الباحثون أن زمن النزف بلغ 17.6 دقيقة عند الحيوانات التي لم تتلق أي علاج أو التي تلقت دقيق القمح أو الجزء الذائب في الدهون من الجنسينغ, وقل إلى 11.6 دقيقة عند التي تلقت الجزء الذائب في الماء, في حين نزفت الفئران التي تلقت الجزء الذائب في الكحول 8.4 دقائق, أي أن هذا المكون قلل زمن النزيف بنسبة 52%.

وأوضح الباحثون في الدراسة التي نشرتها مجلة "العلاج الدوائي" أن مركبات "سابونين" وهي الجزء النشط في عشبة "نوتوجنسينغ" التي تحتوي على أنواع متعددة من هذه المركبات غير موجودة في أعشاب الجنسينغ الأخرى, وأكدوا إمكانية الاستفادة من هذه العشبة عند الأشخاص المصابين بنزيف شديد ممن يتناولون مضادات التخثر وفي حالات القطوع والجروح الكبيرة.

المصدر : قدس برس