أثبت لقاح تم تطويره حديثا فعاليته في وقاية السيدات من تكرار التهابات وإنتانات القناة البولية, لا سيما عند أولئك اللاتي يصبن بها عدة مرات خلال العام. وأوضح الباحثون أن الالتهابات البولية سهلة العلاج باستخدام المضادات الحيوية, ولكن 10 - 15% من السيدات يتعرضن لنوبات التهابية متكررة مما يضطرهن لتعاطي المضادات الحيوية باستمرار.

واللقاح الجديد الذي تم تطويره في جامعة ويسكونسن الأميركية, عبارة عن تحاميل مهبلية تعطى مرة واحدة شهريا, ولكنه
-بعكس اللقاحات التي تعطى بالحقن الوريدية- لا يقدم مناعة طويلة الأمد.

وقال الخبراء في الدراسة التي عرضوها في اجتماع الجمعية الأميركية لعلوم الجراثيم والأحياء الدقيقة, إن استخدام هذه التحاميل لعدة سنوات أفضل بكثير من تناول المضادات الحيوية لمدد زمنية طويلة, حيث إن المضادات تصيب السيدات بتفاعلات تحسسية فضلا عن زيادة خطر ظهور أنواع مقاومة من الجراثيم لا يمكن قتلها بأي نوع من الدواء.

ويتألف هذا اللقاح من عشر سلالات ميتة من بكتيريا "آي كولاي" وجراثيم أخرى تسبب الالتهابات البولية, وذلك بغرض تشجيع الجسم على مهاجمة البكتيريا حيث تعيش على سطح المهبل وعدم السماح لها بالانتقال إلى المثانة أو الكلى.

ولاحظ الباحثون بعد اختبار هذا اللقاح على 54 سيدة لمدة ستة أشهر أن نصف السيدات اللاتي استعملن تحاميل اللقاح لم يظهرن أي إصابات جديدة مقارنة مع 20% من السيدات اللاتي لم يستخدمن تلك التحاميل.

وأكد العلماء الحاجة إلى المزيد من البحوث التي تدعمها معاهد الصحة الوطنية ليتمكنوا من الحصول على موافقة إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية على اللقاح.

المصدر : قدس برس