أفادت دراسة أسترالية جديدة أن الآباء الجدد أكثر عرضة لزيادة الوزن أثناء فترة حمل زوجاتهم وليس بعد ولادة الطفل, وهو ما يعرف بكآبة ما قبل الولادة التي تصيب الآباء.

وأظهرت الدراسة التي أجريت في مركز آديليدي الطبي واستمرت ثلاث سنوات, أن الرجال الأستراليين يكسبون 3.5 باوندات في المتوسط, ويبدأ واحد من كل سبعة بشرب كمية كبيرة من الكحول قبل ولادة الطفل ليسيطر على توتره وخوفه.

وأعرب الأطباء عن دهشتهم من هذه النتائج, إذ كان من المتوقع أن يكون الآباء أكثر توترا بعد ولادة الطفل وليس قبلها, مشيرين إلى أن الرجال عادة ما يصابون بالتوتر والكآبة بسبب عدم استعدادهم للتغيرات التي قد تطرأ على حياتهم وعدم تهيئهم لأحداث الحمل والولادة.

وأظهرت الدراسة التي شارك فيها 312 رجلا في سيدني وآديليدي تراوحت أعمارهم بين 18 و40 عاما, أن 5% من الرجال أصيبوا بنوبات كآبة وقلق وتوتر قبل الولادة وانخفضت النسبة إلى 3.7%عندما بلغ الطفل السنة من عمره.

المصدر : قدس برس