حذرت أوساط طبية من تفشي أمراض الطاعون والنوم وعمى الأنهار في جمهورية الكونغو الديمقراطية، بعد أن ظهرت حالات شمالي شرقي البلاد وخصوصا في مقاطعة مانياما الشرقية، وهي المناطق غير الخاضعة لسلطة حكومة كينشاسا.

وقال المفتش الصحي العام إن 120 حالة من مرض النوم سجلت في مدن لوزانغي وكيبومبو وكاسونغو وكذلك في الوسط.

وأضاف أن مرض عمى الأنهار يثير القلق بصورة خاصة في المقاطعة الشرقية حيث "تزايد أعداد المكفوفين بشكل مأساوي"، وأشار إلى أن اتصالات تجرى مع منظمة الصحة العالمية لتقويم الموقف. وينتشر مرض الطاعون في إقليم إيتوري حيث سجلت 380 حالة منذ بداية السنة.

وتقع المناطق الشرقية ومانياما تحت سيطرة المتمردين الكنغوليين وحلفائهم الروانديين فيما يقع إقليم إيتوري تحت سيطرة فصيل آخر من المتمردين.

المصدر : الفرنسية