يواجه الكثير من الأشخاص ممن يعيشون في أجواء مناخية جافة مشكلات في التنفس بسبب جفاف الممرات الهوائية في الأنف، ولذلك ينصحهم الباحثون في السويد باستخدام زيت السمسم الذي ثبت أنه أفضل من المحلول الملحي المتعادل في ترطيب الممرات الأنفية وتسهيل عملية التنفس.

فقد وجد الباحثون في مستشفى جامعة سهلجرينسكا بالسويد أن زيت السمسم يرطب المجاري التنفسية والممرات الهوائية الجافة التي تسبب حكة وألما وشعورا بالحرق وخاصة عند إزالة قشور المخاط الجاف.

ولاحظ الباحثون في الدراسة التي نشرتها مجلة "أرشيف طب الأنف والأذن والحنجرة وجراحة الرأس والرقبة" المتخصصة أن لزيت السمسم تأثيرا أفضل في ترطيب المخاط الأنفي من المحلول الملحي, كما أنه قلل القشور الأنفية المتكونة والتصلب بشكل ملحوظ. وجاءت هذه النتائج بعد مقارنة فعالية كل من زيت السمسم الطبي النقي المعروف باسم "نوزويل" والمحلول الملحي المتعادل في 79 مريضاً مصابين بجفاف الطبقة المخاطية الأنفية.

وأشار الخبراء إلى أن هذا الزيت لا يحتوي على أي نوع من البروتينات التي تسبب تفاعلات تحسسية, كما لا يؤثر في حركة شعيرات الأنف الصغيرة وهي الأهداب التي تحافظ على نظافة الممرات التنفسية.

المصدر : قدس برس