قالت فيتنام إنها تعد مشروع قانون يمنع الأطباء من تحديد نوع الجنين لمواجهة حالات الإجهاض الناجمة عن معرفة النوع. وتعتبر معدلات الإجهاض في فيتنام من بين أعلى النسب الموجودة في العالم.

وقال رئيس فريق إعداد مشروع القانون دينه كونغ توان إن القانون يهدف إلى إنهاء عادة التخلص من أجنة الإناث عن طريق الإجهاض مشيرا إلى أن المشروع سيخضع لمزيد من المناقشة بشأن طريقة تنفيذه، ومعرفة تعليقات الجهات الحكومية قبل تقديمه للجنة الدائمة في الجمعية الوطنية للموافقة عليه.

وأضاف توان وهو من اللجنة القومية للسكان وتنظيم الأسرة "إذا عرف الناس مقدما أن نوع الطفل لا يتوافق مع رغباتهم فقد يختارون الإجهاض. يجب أن يكون التوازن النوعي في المجتمع طبيعيا". وأشار إلى أن الفيتناميين لايزالون يميلون إلى تفضيل الذكور على الإناث. وأوضح توان أن معدل الذكور في فيتنام يبلغ 106 ذكور لكل مائة أنثى مشيرا إلى أنه في بعض الأقاليم الريفية يبلغ المعدل 112 أو حتى 116 ذكرا إلى مائة أنثى.

وتظهر الإحصاءات الحكومية في فيتنام أن 217691 حالة إجهاض طوعي سجلت العام الماضي و30865 حالة إجهاض طبيعي و470338 حالة إنهاء للحمل من خلال (تنظيم الحيض) وهي العملية التي تؤدي إلى الإجهاض في الأسابيع الأولى من الحمل.

المصدر : رويترز