أظهرت دراسة طبية دانماركية نشرتها المجلة الطبية البريطانية, أن العقم وانخفاض عدد الحيوانات المنوية عند الرجال, يزيد خطر إصابتهم بسرطان الخصية. وأوضح العلماء في المؤسسة الوطنية الدانماركية للبحوث, أن الرجال المصابين بالعقم أو بضعف الخصوبة, التي تقاس عادة بعدد الأطفال الذين أنجبوهم, يزيد خطر إصابتهم بسرطان الخصية بحوالي الضعف.

ووجد الباحثون بعد إجراء مقابلات لمعرفة عدد الأطفال لدى 514 رجلا مصابين بسرطان الخصية, و720 آخرين تم اختيارهم عشوائيا, أن الرجال الذين أنجبوا عددا أقل من المتوقع من الأطفال بالنسبة لفئاتهم العمرية, زاد خطر إصابتهم بالسرطان بحوالي الضعف عن الرجال الذين كوّنوا حجما طبيعيا للأسرة.

ولم يجد الباحثون في الوقت ذاته, أي انخفاض ملحوظ في خطر الإصابة بالسرطان بين الرجال الذين أنجبوا العديد من الأطفال, مما يعني أن عقم الرجال وتعداد المني القليل, يمثل عامل خطر قويا للإصابة بسرطان الخصية الذي يتم تشخيصه عادة لدى الرجال الذين تراوح أعمارهم بين 25 و35 عاما, بمعدل شفاء عال يصل إلى حوالي 98%.

المصدر : قدس برس