تطوير علاج أبسط وأقصر لسرطان الثدي
آخر تحديث: 2001/10/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/4 هـ

تطوير علاج أبسط وأقصر لسرطان الثدي

من المتوقع أن يتم تشخيص إصابة أكثر من مليون امرأة في العالم هذا العام بسرطان الثدي. ورغم أن عمليات استئصال الورم الجراحية التي يتبعها العلاج بالإشعاع تحقق نسبة شفاء عالية فإن ثلث المريضات فقط يخترن هذا الأسلوب الذي يحتاج إلى سبعة أسابيع من العلاج. ولكن مع الإجراء الجديد, يبدو أن العلاج أصبح أسهل وأكثر فعالية في تقليل المدة إلى أسبوع واحد فقط.

وأوضح الدكتور فرانك فيسيني, اختصاصي علوم الأورام والأشعة بمشفى ويليام بيومونت, أن الإجراء الجديد يتمثل في وضع إبر إشعاعية خاصة من خلال الثديين إلى النسيج المحيط بتجويف الورم المستأصل ثم تثبيتها في هذا المكان بقالب خاص.

وأشار إلى أن هذه العملية التي أطلق عليها اسم "العلاج القصير Brachytherapy" غير مؤلمة وتستغرق خمسة أيام فقط بعكس العلاج الإشعاعي التقليدي الذي يحتاج إلى سبعة أسابيع, منوهين إلى أنها أكثر فعالية في العلاج لأنها توجه الإشعاع على منطقة صغيرة فقط, وتساعد في تقليل الوقت والتكلفة والألم.

وأظهرت الدراسات الجديدة أن هذه التقنية تزيد مدة حياة المرضى بنسبة 3%. وكانت بعض المشافي في ميتشيغان ولويزيانا وكندا قد نجحت في السيطرة على الورم عند عدد من مريضات سرطان الثدي, بمعدل يصل إلى 100% باستخدام هذا العلاج.

المصدر : قدس برس