قالت مؤسسة أسترالية للتكنولوجيا البيولوجية إن الفاكهة وبعض الأغذية المعدلة وراثيا يمكن أن تستخدم في المستقبل لنقل الأدوية إلى الإنسان بما في ذلك مصل مضاد للجمرة الخبيثة.

وقال رئيس مؤسسة إكسيليراتور لعلوم الحياة بيتر كار إن الفاصل بين الأغذية والعقاقير سيختفي تدريجيا مع تطور علم الأغذية المعدلة وراثيا.

وأضاف أمام مؤتمر لرجال الأعمال أقيم على هامش قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي في شنغهاي بالصين، أن الدواء سيكون في الحليب وفي أغذية أخرى نتناولها يوميا, وأن الغذاء سيكون أفضل سبل العلاج من الأمراض.

وقال كار إنه تم بالفعل إجراء اختبارات الهندسة الوراثية على الموز في المعامل البحثية لمختلف الأغراض الطبية بما في ذلك التحصين ضد أربع سلالات للجمرة الخبيثة.

وأشار إلى أن الباحثين ركزوا على الموز دون غيره من المنتجات الزراعية لأنه ينمو بسرعة ويقبل الناس عليه بشهية. وقال إن الأمر سينطبق على الطماطم وبعض الفواكه الأخرى.

وقال كار إن جامعة كورنيل بنيويورك تجري أبحاثا مماثلة على تحضير أغذية معدلة وراثيا للحصول منها على أدوية ولقاحات تفيد البشر.

المصدر : رويترز