شجر العلّيق الأسترالي للعلاج من السرطان
آخر تحديث: 2001/10/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/15 هـ

شجر العلّيق الأسترالي للعلاج من السرطان

تمكن الباحثون في مركز أندرسون للسرطان وجامعة ولاية أريزونا الأميركية من استخلاص مركبات كيميائية مضادة للسرطان من شجرة العلّيق الأسترالية.

وأوضح هؤلاء أن هذه الشجرة التي تعرف باسمها العلمي "أكاسيا فكتوريا" تحتوي على مواد كيميائية تسمى آفيسين توقف موت الخلايا وتقلل مقدار التوتر الذي يصيبها مما يساعد في تثبيط ظهور السرطان.

وقال العلماء في الدراسة التي نشرتها مجلة "أحداث الأكاديمية الوطنية للعلوم" إن هذه الكيماويات تنتجها الأشجار منذ ملايين السنين, لذلك تمكنت الشجرة من حماية نفسها من المفترسات بتشجيع عملية موت الخلايا أو ما يعرف بالانتحار الذاتي للخلايا الذي يظهر كجزء من العملية الطبيعية لتطور وتجدد الأنسجة, ولكنها تضعف في حالات السرطان.

ووجد الباحثون في مركز آندرسون للسرطان عند تعريض مجموعة من الفئران لمواد كيميائية مسببة للسرطان موجودة في دخان التبغ بعد معالجة بعضها بمركبات آفيسين, أن أقل من 30% منها أصيبت بأعراض أولية من سرطان الجلد, ولكن أورامها كانت أقل مما عند الفئران غير المعالجة بحوالي 90%.

وفي المقابل ركز فريق البحث الآخر من جامعة ولاية أريزونا, على كيفية عمل تلك المركبات في تقليل تلف الخلايا, حيث وجد أنها تتفاعل مع مركب بروتيني يسمى "العامل النووي-kB" الذي يسيطر على استجابات التوتر, ويعمل على تنظيم الجينات المسؤولة عن المناعة والاستجابات الالتهابية وتشمل موت الخلية المبرمج, فتتداخل مع آلية عمله وتمنع الخلية من التحول إلى خلية خبيثة.

المصدر : قدس برس