أفادت دراسة للمعهد الوطني للمراقبة الصحية في فرنسا بأن عدد حاملي فيروس نقص المناعة المكتسبة (إيدز) تزايد بشكل مثير للقلق في العاصمة باريس خلال العامين الماضيين. وذكرت الدراسة أن هذا التزايد جاء بعد تراجع في نسبة المصابين في السنوات الثلاث التي سبقتها.

وذكرت الدراسة إنه "بعد تراجع منتظم لحالات التشخيص الإيجابية منذ عدة سنوات (9.2 حالات إيجابية من كل ألف حالة عام 1995 مقابل 8.5 في 1996 و6.6 في 1998) فإن هذه النسبة سجلت ارتفاعا سنة 1999 (7.9 من كل ألف) وكذلك سنة 2000 (8.6)".

وتشمل الزيادة المسجلة الجنسين معا، وتتركز بين النساء في سن ما بين 20 و49 سنة والرجال بين 30 و49 سنة.

وقال الأطباء الذين قاموا بعمليات الفحص في باريس إن هذه الزيادة تتركز بشكل خاص بين الشاذين والأشخاص من أصول أفريقية.

المصدر : الفرنسية