قال علماء بريطانيون إن النظرات المختلسة بين الأفراد تحفز النشاط في جزء من المخ مرتبط بالاستثارة والإعجاب مشيرين إلى أن الشرارات تبدأ في الوميض بمنطقة في المخ تسمى المخطط البطني. جاء ذلك في بحث نشره باحثون بجامعة لندن كوليج في مجلة نيتشر العلمية.

وقال طبيب الأمراض العصبية كنوت كامب أنه "عندما يحدث اتصال بالعين بيننا وبين شخص جذاب تبدأ المنطقة المرتبطة بالإعجاب في المخ في النشاط، وإذا ما رأينا شخصا جذابا ولم نستطع النظر في عينيه فإن النشاط يهدأ في هذه المنطقة وتقل عملية إرسال الإشارات".

وأضاف أن "هذه أول دراسة تظهر أن هذه المنطقة تعمل أيضا في حالات التفاعل الاجتماعي الإنساني". وأعرب كامب عن اعتقاده بأن النتائج التي توصل إليها يمكن أن تساعد في تفسير كيف يكون الأشخاص انطباعات أولى دائمة عن آخرين في أربع أو خمس ثوان فقط.

وقد وجد الباحثون أثناء الدراسات على الحيوانات أن نفس المنطقة تنشط عند رؤية الطعام أو الماء. وأن هذه المنطقة نشيطة عند المقامرين ومدمني المخدرات.

وقد أثبت العلماء الصلة الاجتماعية بالتقاط صور أشعة لأمخاخ رجال ونساء تعرض عليهم صور جديدة لأشخاص كل 3.5 ثانية. وبعد التصوير بالأشعة يطلب من المتطوعين ترتيب الأشخاص وفقا لجاذبيتهم.

ويثير الأشخاص الذين يتمتعون بالجاذبية فقط رد فعل إيجابيا في حالة ما إذا كان الشخص الذي في الصورة ينظر إلى المتفرج. ولم يعتمد رد الفعل على جنس الشخص الذي في الصورة.

المصدر : رويترز