مجلس اللوردات البريطاني يقر قانون استنساخ الأجنة البشرية
آخر تحديث: 2001/1/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/1/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/29 هـ

مجلس اللوردات البريطاني يقر قانون استنساخ الأجنة البشرية

صادق مجلس اللوردات البريطاني بغالبية كبيرة على قانون جديد يسمح باستنساخ الأجنة البشرية لأغراض طبية. ومن المقرر أن يبدأ تنفيذ القانون اعتبارا من نهاية الشهر الجاري.

وأعلن وزير الصحة البريطاني لورد هانت أنه بعد سريان القانون سيكون بإمكان الباحثين البريطانيين طلب الترخيص اللازم لمباشرة أي عملية استنساخ.

واعتبر رئيس الوزراء البريطاني توني بلير أن القانون يجعل بريطانيا في مقدمة الدول الرائدة في صناعة التقنية البيولوجية.

وكان القانون البريطاني منذ 1991 يسمح بإنتاج أجنة لغرض البحث على أن تستخدم خلال أربعة عشر يوما، ويقتصر استخدامها على مكافحة العقم. أما القانون الجديد فيوسع دائرة البحوث لتشمل إطارا أكبر، يشتمل بصورة خاصة على مكافحة السرطان وباركنسون.

ويتعرض القانون لحملة انتقادات شديدة بين صفوف رجال الدين، إذ وجه ممثلون عن الكاثوليك واليهود والمسلمين رسالة إلى مجلس اللوردات تندد بالقانون باعتباره مهينا للبشر.

وقال رئيس الكنيسة الكاثوليكية في إنجلترا وويلز إن القانون "يسمح باستخدام الحياة البشرية كمادة عضوية ترمى بعد استخدامها، والكنيسة الكاثوليكية ترى أن الجنين يستحق احتراما وحماية كاملين".

يشار إلى أن القانون أقر بغالبية كبيرة في مجلس العموم في ديسمبر/كانون الأول الماضي، إذ أيده 366 عضوا وعارضه  174. 

المصدر : وكالات