قال دينيس شاتلييه (34 عاما) والذي أجريت له أول عملية جراحية لزراعة اليدين في العالم إنه أصبح قادرا على ممارسة الرياضة وحمل أطفاله على ركبتيه ورفع بعض الأثقال والقيام ببعض الأعمال العادية اليومية.

وأضاف في مؤتمر صحفي عقده في فرنسا في الذكرى السنوية الأولى لإجراء الجراحة أن شعر يديه وأظافره عاد إلى النمو من جديد كما استعادت يداه حساسيتهما تجاه الحرارة.

وكان فريق من الأطباء قد أجرى العملية التي استغرقت 17 ساعة بقيادة جان ميشيل دوبرنار، وهو نفس الفريق الذي أجرى أول عملية لزراعة يد في العالم للأسترالي كلينت هالام عام 1998.

وعبر دوبرنار عن سعادته بتحسن حالة شاتلييه الذي يقضي ست ساعات يوميا في أداء تمارين رياضية لتنشيط قوة اليدين وقدرتهما على الإحساس بالأشياء.

وكان شاتلييه قد فقد يديه وساعديه عام 1996 عندما انفجر صاروخ بدائي قام بصنعه بالتعاون مع بعض أقاربه حين كان يعده للانطلاق.

المصدر : رويترز