ذكرت إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية أن تناول السيدات الحوامل والمرضعات للحوم أسماك القرش وأبو سيف والماكريل يمكن أن يؤدي إلى تدمير الجهاز العصبي للجنين.

ورغم ذلك طمأنت الإدارة السيدات الحوامل بشأن تناول باقي الأطعمة البحرية التي تحتوي في طبيعتها على نسب قليلة من الدهون والزئبق, وقالت إنها يمكن أن تشكل جزءا هاما من نظام غذائي متوازن للسيدات الحوامل وهؤلاء اللواتي يتوقعن حملا.

وكان تقرير صادر عن الأكاديمية القومية للعلوم في يوليو/ تموز الماضي أشار إلى أن 60 ألفا من الأطفال المولودين في نفس العام تعرضوا أثناء فترة الحمل لنسب من الزئبق قد تعيق النمو العقلي والجهاز العصبي لهم.

ويتخلل الزئبق البيئة بشكل طبيعي وعبر التلوث الصناعي. وتحتوي جميع الأسماك تقريبا على كميات ضئيلة من ميثيل الزئبق, إلا أن الأسماك الأطول عمرا والأكبر حجما التي تتغذى على أسماك مثل القرش والسيف تتراكم لديها نسب عالية من ميثيل الزئبق وتشكل أكبر خطر لهؤلاء الناس الذين يتناولونها بانتظام.

المصدر : رويترز