أظهرت دراسة أميركية أجراها باحثون في المعهد الوطني للسرطان أن استخدام الهاتف النقال لا يسبب الإصابة بأورام خبيثة في الدماغ. لكنهم أكدوا أن دراستهم لا تشمل الذين يستخدمون هذه الأجهزة بكثرة أو لفترات طويلة.

وأجرى الباحثون الدراسة التي نشرتها مجلة "نيو إنغلند جورنال أوف مديسن"على مجموعتين من 800 شخص تقريبا يعاني نصفهم من سرطان الدماغ. 

وتشير الدراسة إلى عدم وجود أي دليل يثبت أن الأشخاص الذين يستخدمون الهاتف النقال لأكثر من ستين دقيقة في اليوم أو الذين استخدموه لمدة خمس سنوات، يتعرضون إلى مخاطر أكبر للإصابة بالأورام الخبيثة.

وتبين الدراسة أن مستخدمي الهاتف النقال لأكثر من مائة ساعة قد يواجهون خطر الإصابة بالسرطان بمعدل أقل من مرة واحدة مقارنة مع الأشخاص الذين يستخدمون النقال لفترات أقل أو أنهم لا يستخدمونه أبدا. وتظهر الدراسة أن حجم الأورام الخبيثة المكتشفة لم تكن كبيرة من جانب الرأس حيث كان المستخدم يضع هاتفه.

وتأتي هذه الدراسة بعد أن واجهت شركات الهاتف النقال في الولايات المتحدة دعاوى قضائية من مصابين بأورام خبيثة قالوا إنهم أصيبوا بها جراء استخدام الهواتف المحمولة.

المصدر : الفرنسية