قال باحثون إن الأدوية الشائعة لخفض ارتفاع ضغط الدم عن طريق منع امتصاص الجسم للكالسيوم ليس لها نفس تأثير الأدوية الأخرى التي تستخدم لنفس الغرض.

وأظهرت دراستان نشرتا في مجلة لانسيت الطبية أن الأشخاص الذين يعالجون بأدوية توقف امتصاص الجسم للكالسيوم يصبحون أكثر عرضة للإصابة بالأزمات القلبية أو مشاكل أخرى.

وقال الأستاذ الجامعي ماركو باهور إنه بعد تحليل حالات أكثر من 27 ألف مريض بارتفاع ضغط الدم تبين أن الذين يعالجون بمضادات الكالسيوم أكثر عرضة للإصابة بالأزمات القلبية بنسبة 26% وبهبوط في القلب بنسبة 25% مقارنة بالذين يتلقون علاجا آخر.

والتاثير العلاجي لمضادات الكالسيوم أفضل من أي علاج آخر ولكن مخاطر التعرض لمشاكل في القلب مثل الأزمات القلبية والسكتة والوفاة بسبب مرض في القلب أكثر بنسبة 10% حال تلقي المرضى لهذا النوع من العلاج.

وتعمل الأدوية المضادة للكالسيوم على وقف مرور الكالسيوم وهو عنصر أساسي لانقباض العضلات في خلايا القلب وفي الألياف العضلية للأوعية الدموية.

المصدر : رويترز