علماء إيطاليا يؤيدون استنساخ الخلايا البشرية
آخر تحديث: 2000/12/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2000/12/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/4 هـ

علماء إيطاليا يؤيدون استنساخ الخلايا البشرية

أعلن وزير الصحة الإيطالي أمبيرتو فيرونيزي مساندته لتقرير قدمه 25 عالما يؤيدون فيه استنساخ الخلايا الجذعية البشرية، وهو بحث أقرته عدة دول لكنه لم يحظ بتأييد الفاتيكان.

وكان العلماء الإيطاليون قد قدموا تقريرهم للوزير بعد عدة أشهر من البحث والدراسة، ويحثون فيه على القيام بإجراء أبحاث تشمل استنساخ الخلايا الجذعية باعتبارها خطوة أولى نحو علاج الأمراض المستعصية.

ووصف فيرونيزي التقرير بأنه ثورة علمية، وأعرب عن أمله في أن تكون إيطاليا الدولة الرائدة في مجال استنساخ الخلايا الجذعية التي تؤخذ من جميع أجزاء الجسم وليس الأجنة البشرية فقط.

وستنضم إيطاليا في حال الموافقة على طلب الاستنساخ إلى بريطانيا وفرنسا وألمانيا والولايات المتحدة التي تجيز الاستنساخ, غير أن هذا المشروع سيواجه معارضة كبيرة من الفاتيكان. وكان البابا يوحنا بولس الثاني قد رفض مرارا وفي عدة مناسبات فكرة الاستنساخ واعتبرها أمرا غير مقبول أخلاقيا.

يذكر أن هذا الاستنساخ العلاجي سيكون له تأثير كبير في أبحاث علاج الأمراض المستعصية كالزهايمر وباركنسون وإصابات العمود الفقري. لكن هذا المشروع يلاقي انتقادات حادة لأنه يعتمد على الخلايا الجذعية وهي الخلايا الأصلية الأولية التي تنشأ عنها مختلف أنسجة الجسم. كما أن هذا الاستنساخ يسمح للعلماء بإنتاج أجنة بشرية ثم قتلها، ويساعد في تكوين أنسجة جديدة مماثلة لأنسجة المريض للحيلولة دون رفض الجسم لعمليات زراعة الأعضاء أو الترقيع الجراحي.

المصدر : رويترز