الرحلات الطويلة تسبب الجلطة الدموية

أظهرت دراسة أجريت في عيادة مطار طوكيو الدولي أن 25 شخصا توفوا نتيجة جلطات دموية في السنوات الثماني الماضية عند وصولهم المطار بعد رحلات جوية طويلة، ودعا المشرفون على الدراسة إلى الإكثار من شرب الماء لتجنب ذلك.
وأشارت الدراسة إلى أن العيادة تستقبل ما بين مائة ومائة وخمسين إصابة بجلطة دموية سنوياً.
وعزت الدراسة إصابة المسافرين بالجلطة الدموية لعدم الحركة والجلوس في مكان ضيق لفترات طويلة.

وقد تصدرت المخاطر الناجمة عن الرحلات الجوية الطويلة والمعروفة باسم (مرض الدرجة الاقتصادية) عناوين الصحف في أكتوبر/تشرين الأول الماضي عقب وفاة بريطانية في نهاية رحلة جوية استغرقت عشرين ساعة من أستراليا إلى بريطانيا.

وقال الدكتور توشيرو ماكينو رئيس عيادة مطار طوكيو الدولي باليابان إن ما بين مائة إلى مائة وخمسين مسافراً يعالجون من هذه الأعراض الخطيرة بالمطار كل عام.

وأضاف أن حالات الوفاة الخمسة والعشرين التي رصدت منذ افتتاح العيادة عام 1992 لم تقتصر على مسافري الدرجة الاقتصادية، وأن من بين المتوفين طيار أميركي انهار في غرفة القيادة بعد وصوله طوكيو.

وقال ماكينو "إن الجلطة تبدأ في أخذ دورتها عقب نزول الركاب من الطائرة، وفي أقل من خمس أو عشر دقائق تتحرك الجلطة نحو الرئتين مسببة صعوبة في التنفس قبل أن تضرب القلب".

وأضاف أن أكثر الذين تعرضوا للتجلط الدموي بسبب الرحلات الطويلة هم من المسنين، مشيراً إلى أن متوسط عمر الذين أصيبوا بهذه الأعراض يبلغ 64 عاما.

وحذر الدكتور ماكينو من خطر الإصابة بهذه الجلطة، وقال إنها قد تحدث لأي شخص في الطائرة وفي أي موقع يجلس.

ودعا إلى ضرورة أن يحتاط المسافرون لذلك بالإكثار من شرب الماء ومد أرجلهم أثناء وجودهم في الطائرة، وتجنب الإكثار من شرب الكحول.

المصدر : وكالات