الإيدز قنبلة موقوتة بين الأطفال في رومانيا
آخر تحديث: 2000/12/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/9/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2000/12/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/9/29 هـ

الإيدز قنبلة موقوتة بين الأطفال في رومانيا

كشفت الأمم المتحدة أن عدد الإصابات بفيروس الإيدز زاد في أوروبا الشرقية في السنوات الأخيرة إلا أن أخطرها هو ما بين الأطفال في رومانيا، ووجهت دعوة لمضاعفة الأموال المخصصة لمكافحة مرض العوز المناعي المكتسب المعروف بإسم الإيدز.

متطوعة تكتب على وجهها دعوة لمحاربة الإيدز

وتقول منظمة الصحة العالمية إن الإيدز آخذ بالتزايد في روسيا وأوكرانيا وروسيا البيضاء ومولدوفا وقازاخستان، لكنه في رومانيا ليس بالشيء الجديد.

وبلغ عدد الحالات المسجلة في موسكو في الأشهر التسعة الأولى من عام 1999 ثلاثة أضعاف ما سجل في السنوات السابقة، فقد ارتفع عدد المصابين إلى أكثر من الثلث عام 1999 فوصل إلى 360 ألف حالة.

وأفاد التقرير الصادر عن منظمة اليونيسيف أن ملاجئ الأيتام ورعاية الأطفال في رومانيا أصبحت مرتعا للمصابين بالإيدز وحاملي فيروسه.

فعندما أطيح بالديكتاتور نيكولاي شاوشيسكو وأعدم عام 1989 تمكن الصحافيون من إلقاء نظرة على تلك الملاجئ القذرة المروعة التي كان يحتجز فيها الأطفال اليتامى، ومنهم الكثير من المصابين بفيروس الإيدز.

أرقام مروعة
ويوجد في رومانيا قرابة مائة ألف طفل يتلقون رعاية اجتماعية في مؤسسات صغيرة تفتقد إلى الرعاية الصحية المطلوبة. وترى الأمم المتحدة أن ارتفاع حالات الإصابة بالإيدز المتنامي بين الأطفال بصورة مرعبة في رومانيا خاصة في الملاجئ غير المهيأة صحيا أمر يدعو إلى أقصى حالات القلق.

ووفقا لتقديرات اليونيسيف فإن وباء الإيدز يصيب 5305 أطفال في رومانيا، وأثبتت الاختبارات أن نحو أربعة آلاف حاملون للفيروس، وتوفي منذ عام 1989 عندما اكتشف الوباء 2108 أشخاص.

ملاجئ مزرية للأطفال
وقالت كارين هولشوف ممثلة اليونيسيف إن الأطفال في رومانيا لا يصابون عبر نقل الدم أو الإبر الملوثة، وأوضحت أن الأمر مختلف بالنسبة لأولئك الأطفال الذين أصيبوا فعلا بالإيدز، حيث يعيش معظمهم في ملاجئ لرعاية الأطفال.

وتعتبر نزل فيدرا وكونستانشا الساحلية والعاصمة بوخارست أكثر الملاجئ التي تفتقر لأبسط متطلبات الوقاية الصحية، ويعيش في هذه النزل غالبية المصابين بمرض العوز المناعي المكتسب أو الحاملين لفيروسه، إذ يصاب بمعدل خمسة إلى ستة أشخاص في السنة في هذه النزل وبمعدل شخص كل أسبوع في الريف.

وتشير الإحصائيات إلى أن أكثر من 50 مليون شخص من الكبار ومن الصغار يحملون فيروس الإيدز في العالم طبقا لآخر تقديرات منظمة الصحة العالمية. وتوفي حتى الآن أكثر من 16 مليون شخص بسبب أمراض لها علاقة بالإيدز.

المصدر : رويترز