مصابان بريطانيان بالإيدز يضيئان الشموع في يوم الإيدز العالمي
أكد تقرير نشرته وزارة الصحة البريطانية أن معدل  الإصابة بالأمراض التي تنتقل عدواها بواسطة العلاقات  الجنسية بلغ هذا العام أعلى مستوياته في السنوات العشر الماضية. وأفاد التقرير أن حالات الإصابة بالكلاميديا (أو المتدثرة) والسيلان المخاطي ارتفعت بشكل كبير في السنوات الخمس الماضية.

فقد سجلت معدلات الإصابة بالكلاميديا في الأعضاء التناسلية -وهو مرض تسببه مجموعة من المتعضيات المجهرية- بنسبة 67 % في السنوات الخمس الأخيرة. إذ ارتفع عدد المصابين بالمرض من 32,371 مصابا عام 1995 إلى 56,855 في عام 1999.

كما ازدادت حالات الإصابة بالسفلس بنسبة 54%, والسفلس مرض يصيب اللوطيين وثنائيي الجنس، ممن يمارسون الجنس مع الرجال والنساء على حد سواء.

وقال الطبيب كيفين فينتون من مختبر الصحة العامة في بريطانيا "إن نسبة الإصابة بهذا النوع من الالتهابات في الأعضاء الجنسية تضاعف خلال السنوات الخمس الماضية, وهذا أمر يثير القلق مقارنة مع الميل إلى التراجع أو الاستقرار الذي سجل في الثمانينات ومطلع التسعينات".

وأضاف أن تلك الزيادة في عدد الإصابات كانت بسبب تغيير السلوك الجنسي لدى الأفراد, وخصوصا عدم المحافظة على الإجراءات الوقائية التي اتخذت مع تفشي مرض الإيدز.  

المصدر : الفرنسية