منتجات جديدة في دائرة المقاطعة بالمغرب
آخر تحديث: 2018/7/9 الساعة 11:07 (مكة المكرمة) الموافق 1439/10/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/7/9 الساعة 11:07 (مكة المكرمة) الموافق 1439/10/26 هـ

منتجات جديدة في دائرة المقاطعة بالمغرب

حملة المقاطعة انطلقت في المغرب في 20 أبريل/نيسان الماضي (مواقع التواصل الاجتماعي)
حملة المقاطعة انطلقت في المغرب في 20 أبريل/نيسان الماضي (مواقع التواصل الاجتماعي)

يسعى ناشطون إلى توسيع نطاق حملة المقاطعة الشعبية في المغرب لتشمل منتجات شركات جديدة، وذلك بعد مشاركة قطاعات واسعة من المغاربة بالحملة التي بدأت قبل نحو ثلاثة أشهر.

ودعا الناشطون إلى مقاطعة شركات كبرى للمشروبات الغازية وكذلك "أسواق مرجان" (أسواق تجارية كبرى)، وأطلقوا حملات على مواقع التواصل الاجتماعي لدعوة المواطنين إلى المشاركة.

وقال ناشطون إن مقاطعة الأسواق التجارية الكبرى تهدف إلى دعم التجار الصغار، في حين قال رئيس الجمعية الوطنية للمقاهي والفنادق نور الدين الحراق لموقع إخباري محلي إن ارتفاع أسعار المشروبات الغازية كان وراء إدراجها في حملة المقاطعة.

وانطلقت في المغرب منذ 20 أبريل/نيسان الماضي حملة شعبية لمقاطعة منتجات ثلاث شركات كبرى، هي "سنترال دانون" للحليب، و"أفريقيا غاز" للوقود التابعة لوزير الفلاحة الملياردير عزيز أخنوش، و"سيدي علي" للمياه المعدنية التي تملكها مريم بنصالح الرئيسة السابقة للاتحاد العام لمقاولات المغرب (أكبر تجمع لرجال الأعمال في البلاد).

وأعلنت هذه الشركات عن خسائر مالية تكبدتها جراء المقاطعة، وسعت إلى التواصل مع الجمهور لتحسين صورتها واحتواء الأزمة.

وقال أستاذ الاقتصاد بجامعة محمد الخامس في الرباط محمد ياوحي لوكالة الأناضول إن تلك الشركات تتعنت في الاستجابة لمطالب المقاطعين بسبب "اتفاق غير معلن بين الشركات الكبرى في البلاد لعدم الاستجابة لهذه المطالب خوفا من امتداد المقاطعة حال نجاحها إلى منتجات أخرى".

وعن دعوات توسيع المقاطعة قال رئيس الجامعة المغربية لحقوق المستهلك (غير حكومية) بوعزة الخراطي إن جمعيات المجتمع المدني ستصطف وراء هذه الدعوات إذا كان لها ما يبررها من ارتفاع للأسعار وانخفاض في الجودة.

لكن الخراطي شدد في الوقت نفسه على ضرورة الحذر من استعمال سلاح المقاطعة بشكل غير مبرر خشية أن يفقد فعاليته. 

المصدر : وكالة الأناضول,الصحافة المغربية