بلومبرغ: 3 أيام في الرياض لإدارة معركة النفط

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

بلومبرغ: 3 أيام في الرياض لإدارة معركة النفط

الرياض تتعاون مع ترامب الذي يريد تطبيق العقوبات على إيران مع تجنب الارتفاع المتوقع لأسعار النفط (رويترز)
الرياض تتعاون مع ترامب الذي يريد تطبيق العقوبات على إيران مع تجنب الارتفاع المتوقع لأسعار النفط (رويترز)

نقلت شبكة بلومبرغ عن مسؤول رفيع بوزارة الخارجية الأميركية قوله إن فرقا من الإدارة الأميركية أمضت ثلاثة أيام في السعودية لبحث سبل قطع التدفقات المالية عن إيران من دون إحداث خلل في أسواق الطاقة.

وجاء هذا التنسيق في الوقت الذي تضغط فيه واشنطن على دول العالم لحملها على التوقف عن شراء النفط الإيراني في موعد أقصاه الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

وقال المسؤول الأميركي –الذي طلب عدم نشر اسمه– إن مبعوثين من وزارتي الخارجية والخزانة الأميركيتين بحثوا مع ممثلي وزارات سعودية عدة إجراءات تضمن وجود إمدادات كافية لأسواق النفط بعد مهلة الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

وذكر المسؤول الأميركي أن الولايات المتحدة تتعاون مع دول عدة، من بينها السعودية، لضمان توفر إمدادات كافية في أسواق النفط. وبعد انقضاء المهلة التي وضعها الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ستبدأ واشنطن معاقبة إيران والدول والشركات التي تتعامل معها في قطاع النفط.

وتخشى إدارة ترامب من تقلبات محتملة في أسواق النفط عند بدء تطبيق العقوبات على إيران، قد ترفع أسعار النفط فوق مستوياتها الحالية المرتفعة أصلا، وتثير استياء الناخب الأميركي.

من ناحية أخرى، هدد قادة ومسؤولون إيرانيون تلميحا وتصريحا بإغلاق مضيق هرمز أمام شحنات النفط الخليجية إذا مُنعت طهران من تصدير نفطها بمقتضى العقوبات الأميركية.

ووفق بيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية، فإن نحو 80% من النفط المنتج في السعودية والكويت والإمارات والعراق يُشحن عبر مضيق هرمز إلى الأسواق الآسيوية.

المصدر : وكالات