السودان.. لماذا تراجع الجنيه مجددا؟
آخر تحديث: 2018/6/13 الساعة 11:36 (مكة المكرمة) الموافق 1439/9/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/6/13 الساعة 11:36 (مكة المكرمة) الموافق 1439/9/29 هـ

السودان.. لماذا تراجع الجنيه مجددا؟

السودان أكد أن طرح الورقة النقدية الجديدة جاء لمواجهة انتشار عملات مزيفة (مواقع التواصل الاجتماعي)
السودان أكد أن طرح الورقة النقدية الجديدة جاء لمواجهة انتشار عملات مزيفة (مواقع التواصل الاجتماعي)

بدأ الجنيه السوداني الهبوط مجددا أمام الدولار الأميركي بعد إعلان البنك المركزي السوداني طرح طبعة نقدية جديدة من فئة خمسين جنيها لمواجهة انتشار عملات مزيفة، وسط إقبال من جانب المتعاملين على العملات الأجنبية تحسبا لسحبها من السوق.

وأعلن المركزي السوداني الأسبوع الماضي طرح طبعة نقدية جديدة من فئة خمسين جنيها بدلا من الطبعة المستخدمة، مبررا الخطوة بانتشار كميات كبيرة من ذات الفئة مجهولة المصدر وغير مطابقة للمواصفات الفنية.

وأكد أن تسرب العملات المزيفة للتداول أدى إلى زيادة السيولة التي تسببت في انفلات الأسعار وأثرت على حياة المواطنين اليومية.

وقال متعاملون مع السوق الموازية إن أسعار الدولار بدأت بالارتفاع بعد إعلان البنك المركزي طرح الورقة النقدية الجديدة.

وأوضح هؤلاء أن هناك إقبالا كثيفا على شراء الدولار من السوق السوداء تجنبا لسحبه من بنك السودان المركزي.

وسجل سعر بيع الجنيه في الأسواق الموازية (السوداء) أمس 39.20 جنيها للدولار الواحد، في حين بلغ سعر الشراء 39 جنيها مقارنة بسعر 38 جنيها في تداولات بداية الأسبوع.

وطلب البنك المركزي من المواطنين إيداع ما بحوزتهم من فئة خمسين جنيها واستبدالها بجديدة وسط تخوفات من المواطنين بسحب الكتلة النقدية من السوق وعدم تمكنهم من سحب أموالهم.

وأدت دعوات البنك المركزي إلى قيام المواطنين بالإقبال على النقد الأجنبي تخوفا من أية إجراءات قد يتخذها لجذب الكتلة النقدية للقطاع المصرفي.

ويعاني السودان منذ انفصال جنوب السودان عام 2011 من ندرة في النقد الأجنبي لفقدانه ثلاثة أرباع موارده النفطية، وتساوي 80% من موارده من النقد الأجنبي.

وأعلنت الحكومة السودانية تحريك السعر الرسمي للدولار من 6.9 جنيهات إلى 18 جنيها في موازنة 2018.

المصدر : وكالة الأناضول