القطاع الخاص بغزة يحتج بوقف إدخال البضائع
آخر تحديث: 2018/2/9 الساعة 18:03 (مكة المكرمة) الموافق 1439/5/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/2/9 الساعة 18:03 (مكة المكرمة) الموافق 1439/5/22 هـ

القطاع الخاص بغزة يحتج بوقف إدخال البضائع

شاحنة تعبر إلى غزة من معبر كرم أبو سالم الإسرائيلي المنفذ الوحيد لغزة (الجزيرة-أرشيف)
شاحنة تعبر إلى غزة من معبر كرم أبو سالم الإسرائيلي المنفذ الوحيد لغزة (الجزيرة-أرشيف)

قرّرت هيئات تتبع القطاع الخاص الفلسطيني اليوم الجمعة وقف إجراءات التنسيق لإدخال كافة أنواع البضائع إلى قطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم التجاري (جنوب)، وذلك يومي الأربعاء والخميس المقبلين احتجاجا على تردّي الأوضاع الاقتصادية.

جاء ذلك في بيان صادر عن ماهر الطبّاع ممثل القطاع الخاص مدير العلاقات العامة في الغرفة التجارية والصناعية بغزة.

وقال الطبّاع إن مؤسسات القطاع الخاص بغزة قررت وقف التنسيق لدخول أنواع البضائع كافة عبر معبر كرم أبو سالم -المنفذ التجاري الوحيد لغزة- يومي الأربعاء والخميس المقبلين.

وأضاف: "نأمل من جميع التجار والمستوردين ورجال الأعمال الالتزام بهذا القرار وعدم التنسيق لدخول البضائع في الأيام المحددة".

وأوضح ممثل القطاع الخاص أن كافة المؤشرات الاقتصادية تدل على سوء الأوضاع في غزة، ولفت إلى وجود نحو 243 ألف عاطل عن العمل فيه.

وأشار الطبّاع إلى أن الأوضاع الاقتصادية الحالية أدّت إلى انخفاض واردات قطاع غزة وانعدام القدرة الشرائية بنسبة 50%.

وقال "نشهد انخفاضا في عدد الشاحنات الواردة إلى القطاع بنسبة 50%، من 750 شاحنة إلى 350 شاحنة يوميا"، كما أعلن أن خسائر غزة خلال سنوات الحصار الـ12 وصلت إلى ما يزيد على 15 مليار دولار.

وفي السياق ذاته، قال الطباع إن القطاع الاقتصادي بغزة مغيب كليا عن عملية إعادة الإعمار بفعل الحرب الأخيرة التي شنّتها إسرائيل صيف 2014.

وذكر أن نسبة التعويض للقطاع الاقتصادي لم تتجاوز نسبة 16.5% من إجمالي الأضرار.

كما أشار إلى انقطاع التيار الكهربائي ساعات طويلة خلال اليوم، حيث تصل الكهرباء أربع ساعات يوميا فقط، بحسب الطباع.

والثلاثاء الماضي علّق القطاع الخاص إدخال البضائع إلى غزة لمدة يوم واحد فقط احتجاجا على تردّي الأوضاع الاقتصادية.

ويعاني قطاع غزة -حيث يعيش أكثر من مليوني نسمة- أوضاعا معيشية متردية جراء الحصار الإسرائيلي المستمر منذ نحو 12 عاما، إضافة إلى تعثر عملية المصالحة بين حركتي فتح وحماس.

المصدر : وكالة الأناضول