مبادلات قوية بين الصين وأميركا رغم الحرب التجارية

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

مبادلات قوية بين الصين وأميركا رغم الحرب التجارية

التجارة بين الصين والولايات المتحدة صعدت إلى نحو 53 مليار دولار بشهر واحد (رويترز)
التجارة بين الصين والولايات المتحدة صعدت إلى نحو 53 مليار دولار بشهر واحد (رويترز)

كشفت بيانات جمركية رسمية اليوم الجمعة أن التجارة الخارجية للصين مع الولايات المتحدة نمت بقوة في سبتمبر/أيلول الماضي، في وقت حذرت الإدارة الأميركية من أن لديها الكثير مما يمكنها فعله للإضرار بالاقتصاد الصيني.

ونمت التجارة بين البلدين الشهر الماضي رغم الحرب التجارية، حيث ارتفعت صادرات بكين لواشنطن بنسبة 13% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي لتصل إلى 46.7 مليار دولار، في حين قفزت الواردات بـ 9% وبلغت 12.6 مليارا.

واتسع الفائض التجاري بين البلدين إلى مستوى قياسي بلغ نحو 34 مليار دولار.

كما نمت تجارة الصين الخارجية مع العالم بالأرباع الثلاثة الأولى من العام الحالي بنسبة 15.7% على أساس سنوي، حيث قفزت الواردات بنسبة 20% وارتفعت الصادرات 12.2%.

وصرح الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مقابلة مع شبكة "فوكس نيوز" بالقول "لقد تضرر اقتصادهم بشكل كبير للغاية، وباستطاعتي فعل الكثير إذا أردت".

وأضاف في إشارة إلى الصينيين "لقد عاشوا بشكل جيد لفترة طويلة للغاية، وبصراحة أظن أنهم يعتقدون أن الأميركيين شعب غبي.. الأميركيون ليسوا أغبياء".

واتهم ترامب بكين بالانخراط في ممارسات تجارية غير عادلة بما في ذلك نقل التكنولوجيا على نحو قسري وانتهاك حقوق الملكية الفكرية، وأشار إلى أنه على الصين الحضور إلى طاولة المفاوضات.

ورغم الحرب التجارية، أشاد الرئيس الأميركي ببكين لكونها "جيدة للغاية" عندما يتعلق الأمر بمساعدة واشنطن في جهودها لنزع الأسلحة النووية الخاصة في كوريا الشمالية

وكان ترامب فرض الشهر الماضي رسوما جمركية على سلع صينية بقيمة 200 مليار دولار، بعد فرض رسوم على واردات بقيمة 50 مليارا في وقت سابق من هذا العام. وردت بكين بفرض رسوم على واردات أميركية.

المصدر : الألمانية