زيادة في إنتاج التمور بالعراق خلال 2017
عـاجـل: بومبيو يعرب عن أمله في أن تُسدد المدفوعات السعودية المتعلقة بالتزامات العقود الدفاعية الأميركية بالموعد المناسب

زيادة في إنتاج التمور بالعراق خلال 2017

تقدر أعداد النخيل في العراق -وفقا لإحصاءات غير رسمية- بثلاثين مليون نخلة غالبيتها تنتشر وسط وجنوب البلاد (رويترز)
تقدر أعداد النخيل في العراق -وفقا لإحصاءات غير رسمية- بثلاثين مليون نخلة غالبيتها تنتشر وسط وجنوب البلاد (رويترز)

أعلنت وزارة التخطيط والتعاون الإنمائي في الحكومة العراقية أمس السبت أن إجمالي إنتاج التمور في البلاد تجاوز 618 ألف طن خلال عام 2017 بزيادة بلغت 0.6% مما يشير إلى تحسن في قطاع الزراعة الذي يعاني تراجعا منذ أكثر من عقد.

وذكر بيان صادر عن الجهاز المركزي للإحصاء التابع للوزارة، أن "إنتاج التمور لعام 2017 لجميع الأصناف للمحافظات المشمولة بلغ 618.8 ألف طن بزيادة قُدرت نسبتها بـ 0.6% عن إنتاج العام الماضي الذي قدر بـ615.2 ألف طن للمحافظات المشمولة".

وأضاف أن إنتاج الزهدي في العراق الذي يعد الصنف الرئيسي ومركز الثقل لإنتاج التمور قدر بـ338.3 ألف طن، بزيادة قُدرت نسبتها بـ 1.5% عن إنتاج العام الماضي، الذي قدر بـ 333.2 ألف طن، وبنسبة 54.7% من مجموع إنتاج التمور.

وأوضح الجهاز المركزي أن معدل إنتاج النخلة الواحدة قدر بـ 64.6 كلغم، وأن أعلى معدل لإنتاج النخلة تحقق في محافظة واسط حيث قدر بـ 80.4 كلغم، وأقل إنتاج للنخلة كان في محافظة البصرة حيث قدر بـ 46.5 كغم.

وتشير إحصاءات غير رسمية إلى أن أعداد النخيل في العراق تقدر بـ 30 مليون نخلة، غالبيتها تنتشر وسط وجنوب البلاد، لكن وزارة الزراعة تقول إن بساتين النخيل تعرضت للإهمال خلال ثمانينيات القرن الماضي، وازداد الإهمال بعد عام 2003 نتيجة لقلة الاهتمام الحكومي بقطاع الزراعة.

ويواجه قطاع الزراعة العراقي منذ 14 عاما تراجعا، بسبب غياب الدعم الحكومي للفلاحين، وعدم قدرة المنتج المحلي على منافسة المحاصيل المستوردة.

المصدر : وكالة الأناضول