ترمب يأمر بمراجعة ممارسات الصين للملكية الفكرية
آخر تحديث: 2017/8/15 الساعة 06:40 (مكة المكرمة) الموافق 1438/11/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/8/15 الساعة 06:40 (مكة المكرمة) الموافق 1438/11/23 هـ

ترمب يأمر بمراجعة ممارسات الصين للملكية الفكرية

ترمب يعرض المذكرة بعد توقيعه عليها (رويترز)
ترمب يعرض المذكرة بعد توقيعه عليها (رويترز)
وقع الرئيس الأميركي دونالد ترمب مذكرة تهدف لإجراء تحقيقات في الممارسات التجارية للصين المتعلقة بالملكية الفكرية وبراءات الاختراع، في وقت حذرت بكين واشنطن من التسرع في اتخاذ قرار قد تندم عليه لاحقا، وأكدت أن العلاقات بين البلدين يجب أن تكون مبنية على أساس الاحترام المتبادل. 

وقال ترمب للصحفيين "اليوم وجهت ممثل التجارة الأميركي روبرت لايتهايزر بدراسة السياسات والممارسات والفعاليات الصينية المتعلقة بنقل التقنيات الأميركية وسرقة حقوق الملكية الفكرية الأميركية"، معتبرا أن هذه الخطوة ستحقق وعدا انتخابيا سبق أن قدمه قبل وصوله للرئاسة.

وخاطب ترمب لايتهايزر قائلا "أنت مفوض في تبني الخيارات المتاحة لك.. سوف نحمي حقوق الطبع، التصاميم، العلامات التجارية، الأسرار التجارية، وغيرها من حقوق الملكية الفكرية الحيوية لأمننا ورخائنا"، مضيفا "إنها خطوة كبيرة جدا."

وتتهم إدارة ترمب الصين بإجبار الشركات الأميركية في أراضيها على نقل براءات اختراعها والتخلي عن حقوق ملكياتها الفكرية مقابل الولوج إلى السوق المحلي.

وقال مايرون بريليانت نائب الرئيس التنفيذي لغرفة التجارة الأميركية -وهي أكبر مجموعة ضغط ممثلة للشركات في واشنطن- إنه يجب منح الشركات الأميركية حقوقا مكافئة في السوق الصينية لكن على البلدين أن يتوصلا معا إلى حل للمشاكل العالقة.

وأضاف أنه إذا كان للعلاقات أن تنمو بما يحقق مصالح الطرفين فإنه يجب أن تتمتع الشركات الأميركية في السوق الصيني بالحقوق واسعة النطاق والحضور الآمن الذي تتمتع به الشركات الصينية داخل الولايات المتحدة.

في المقابل، طالبت المتحدثة باسم الخارجية الصينية خوا تشون يينغ بعدم الخلط بين الأزمة النووية في شبه الجزيرة الكورية والعلاقات التجارية مع الولايات المتحدة. وقالت إن علاقات بلادها مع واشنطن يجب أن تكون مبنية على أساس الاحترام المتبادل. 

من جهتها قالت صحيفة تشاينا ديلي الصينية الرسمية إن التحقيق الذي أمر به ترمب سوف "يسمم" العلاقات. وحذرت واشنطن من التسرع في اتخاذ قرار قد تندم عليه لاحقا.

وسبق أن صرح مسؤول أميركي بأنه إذا فتحت أميركا هذا التحقيق فإنه قد يستغرق مدة تصل إلى عام، ولذلك فإن من السابق لأوانه التكهن بأي إجراءات قد تتخذ ضد الصين في نهاية الأمر.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات