توجه قطري للاستثمار بالصناعات الغذائية بعد الحصار
آخر تحديث: 2017/6/19 الساعة 16:46 (مكة المكرمة) الموافق 1438/9/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/6/19 الساعة 16:46 (مكة المكرمة) الموافق 1438/9/25 هـ

توجه قطري للاستثمار بالصناعات الغذائية بعد الحصار

مصنع لإنتاج اللحوم في الدوحة (رويترز)
مصنع لإنتاج اللحوم في الدوحة (رويترز)

يدرس رجال أعمال قطريون الاستثمار في قطاع الصناعات الغذائية بعدما كشف الحصار المفروض على قطر عن الحاجة إلى تعزيز المبادرات في هذا المجال.

وقال عضو مجلس إدارة غرفة قطر محمد أحمد العبيدلي إن هناك فرصة سانحة الآن للاستثمار في قطاع الصناعات الغذائية من قبل رؤوس الأموال القطرية، مع الاستفادة من الخبرات الأجنبية.

تشجيع المستثمرين
وذكر العبيدلي أن غرفة قطر طلبت منذ فترة طويلة أن يدعم رجال الأعمال القطريون هذا القطاع. وأضاف أن لجنة الزراعة والبيئة تشجع القطاع الخاص القطري على مشاركة الدولة في جهود دعم الأمن الغذائي في قطر.

قطر تسعى لإشراك القطاع الخاص في جهود دعم الأمن الغذائي (رويترز)

وتوقع العبيدلي دخول شراكات قطرية أجنبية في قطاع الصناعات الغذائية قريبا، وأشار إلى أن غرفة قطر تعقد مزيدا من الاجتماعات حاليا مع مصنعي المواد الغذائية في قطر لبحث سبل تسهيل الإجراءات ودعم القطاع.

من جانب آخر، قال الرئيس التنفيذي للشركة القطرية للصناعات التحويلية عبد الرحمن الأنصاري إن دولة قطر كانت تعتمد بشكل كبير على استيراد احتياجاتها الغذائية من دول مجلس التعاون الخليجي في إطار التكامل الاقتصادي الخليجي.

وأضاف أن الخطوات الأخيرة التي اتخذتها بعض الدول أظهرت الحاجة الماسة إلى وجود صناعة غذائية حقيقية داخل قطر تعمل على تلبية الحد الأدنى من المتطلبات الضرورية في حال مواجهة أي طارئ.

وتستورد قطر نحو 90% من احتياجاتها الغذائية، وتظهر بعض الإحصاءات أنها كانت تستورد 40% من الاحتياجات الغذائية عبر المنفذ البري مع السعودية قبل إغلاقه.

الحصار أظهر الحاجة إلى تعزيز الاستثمار في الصناعات الغذائية المحلية (رويترز)

إستراتيجية مطلوبة
وقال الأنصاري إنه رغم توجه العديد من رجال الأعمال القطريين إلى الاستثمار في الصناعات الغذائية، فإن الأمر يتطلب إستراتيجية متكاملة تحدد أبرز القطاعات في المجال الغذائي التي يمكن الاستثمار فيها محليا.

وأوضح أنه "لا يمكن لقطر سد كافة احتياجاتها من الغذاء عبر الصناعة المحلية، كما لا يمكنها زراعة كافة احتياجاتها من الفواكه والخضروات نظرا لندرة الماء وقلة الأراضي الصالحة للزراعة".

وقد أنشأت دولة قطر شركة "حصاد" الغذائية المناط بها الاستثمار في القطاع الغذائي خارج قطر من أجل تحقيق الأمن الغذائي.

وذكر الأنصاري أن هناك صناعات نجحت فيها قطر وتتطلب المزيد من الاستثمار مثل صناعة الدواجن، و"الأمر يتطلب التحرك على نحو منظم، بما يحقق المنفعة للقطاع الخاص والاقتصاد القطري في الوقت نفسه، ويدعم احتياجات الأمن الغذائي في قطر".

المصدر : وكالة الأناضول

التعليقات