انهيار الأسواق البرازيلية بعد فضيحة فساد
آخر تحديث: 2017/5/18 الساعة 19:25 (مكة المكرمة) الموافق 1438/8/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/5/18 الساعة 19:25 (مكة المكرمة) الموافق 1438/8/22 هـ

انهيار الأسواق البرازيلية بعد فضيحة فساد

أحد المضاربين في أسهم البورصة بمدينة ساو باولو (رويترز)
أحد المضاربين في أسهم البورصة بمدينة ساو باولو (رويترز)
انهارت الأسواق المالية في البرازيل لدى افتتاحها اليوم الخميس بعد تقارير عن موافقة الرئيس ميشال تامر على دفع رشى إلى سياسي فاسد، حيث تراجع الريال بنحو 6% أمام الدولار وعلق التداول في بورصة ساو باولو.

وأكدت شركة "سي أم إي" الاستشارية أن الريال تراجع بنحو 5,46%، وبات سعر صرف الدولار 3,315 مقابل 3,134 ريال لدى إقفال السوق أمس الأربعاء.

كما تقرر تعليق تداولات البورصة بعد تراجعها 10%، وشكل ذلك انقلابا للاتجاه التصاعدي بعد البدء التدريجي في استعادة ثقة المستثمرين بأكبر اقتصاديات أميركا اللاتينية بعد سنتين من الركود.

ونفى الرئيس البرازيلي ما جاء في تقارير صحفية عن موافقته على دفع شركة تجارية أموالا إلى رئيس البرلمان السابق إدواردو كونهو مقابل الصمت في التحقيقات المتعلقة بقضايا فساد.

وجاء تسليم شركة "جي بي أس" العملاقة لتعبئة اللحوم -التي دفعت الرشوة بحسب الصحيفة- التسجيلات إلى ممثلي الادعاء في البرازيل كجزء من اتفاق تفاوضي لتخفيف العقوبة.

المصدر : وكالات