ألغت وزارة التموين المصرية نحو 12 سلعة بأصنافها المختلفة التي تبلغ 53 صنفا من نظام الحصص التموينية، وأبقت على ثلاث سلع فقط هي السكر والأرز وزيت الطهي.

ووفق القرار الذي أعلن اليوم الاثنين، ستقوم وزارة التموين بدءا من مطلع أبريل/نيسان المقبل بتوزيع كيلوغرام من السكر وكيلوغرام من الأرز وزجاجة من زيت الطهي شهريا لكل فرد مقيد بنظام البطاقات التموينية.

ونقلت صحيفة المال المحلية عن مصدر حكومي قوله إن من الأسباب الرئيسية وراء هذا القرار ارتفاع أسعار السلع المطروحة على البطاقات، وخاصة بعد تعويم الجنيه (العملة الوطنية) وارتفاع سعر الدولار.

وقبل صدور القرار، كانت البطاقات التموينية تشمل سلعا متنوعة من بينها الشاي والحليب واللحوم والدواجن والمنظفات الشخصية وغيرها.

ويأتي هذا بالرغم من اندلاع احتجاجات شعبية في أنحاء البلاد خلال الشهر الجاري بسبب قرار آخر لوزير التموين الجديد علي مصيلحي يقضي بتقليل حصص الخبز المدعم المخصصة لمن لا يحملون بطاقة التموين الذكية.

ويستفيد نحو سبعين مليون مواطن مصري حاليا من نحو 19 مليون بطاقة تموينية. وتبلغ القيمة المالية المخصصة للفرد الواحد شهريا في نظام التموين 21 جنيها (1.1 دولار) ويتحمل الفرد أي زيادة على ذلك في قيمة السلع الموزعة له.

المصدر : وكالات,الصحافة المصرية