الكويت تدعو لتمديد اتفاق أوبك لخفض الإنتاج
آخر تحديث: 2017/3/14 الساعة 13:32 (مكة المكرمة) الموافق 1438/6/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/3/14 الساعة 13:32 (مكة المكرمة) الموافق 1438/6/15 هـ

الكويت تدعو لتمديد اتفاق أوبك لخفض الإنتاج

مقر منظمة أوبك في فيينا (رويترز)
مقر منظمة أوبك في فيينا (رويترز)

أعلنت الكويت أنها تؤيد التوجه إلى تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط إلى ما بعد شهر يونيو حزيران المقبل، في حين تتزايد المخاوف في أسواق النفط من زيادة المخزونات الأميركية وعودة النفط الصخري.

وقال وزير النفط الكويتي عصام المرزوق في مقابلة مع وكالة الأنباء الكويتية نشرت أمس الاثنين إن "دولة الكويت مع تمديد الاتفاق بعد يونيو/حزيران وتدعم هذا التوجه إذ سيعجل ذلك من عملية إعادة التوازن للسوق النفطية العالمية".

وأضاف أن تمديد الاتفاق "سيسهم في إعادة الأسعار إلى مستويات مقبولة للدول المنتجة والصناعة النفطية بشكل عام"، لكنه رأى أن "من السابق لأوانه الحديث عما سيحدث. وسنتشاور مع الوزراء من الدول المعنية وسنناقش موضوع التمديد كأحد الخيارات المستقبلية".

وتنفذ منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) ومنتجون آخرون أبرزهم روسيا اتفاقا لخفض الإنتاج بمقدار 1.8 مليون برميل يوميا في الأشهر الستة الأولى من العام الجاري.

نسبة الالتزام
وذكر وزير النفط الكويتي أن نسبة التزام الدول بخفض الإنتاج زادت من نحو 91% في يناير/كانون الثاني الماضي إلى 95% في فبراير/شباط الماضي وفقا للبيانات الأولية المتوفرة.

أسعار النفط سجلت انخفاضا حادا خلال الأسبوع الماضي (رويترز-أرشيف)

وأشار الوزير إلى أن نمو مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة هو السبب وراء الانخفاض الحاد الذي شهدته أسعار النفط خلال الأسبوع الماضي.

وبالإضافة إلى مسألة المخزونات، تخشى الأسواق من عودة قوية للنفط الصخري الأميركي وما قد تحمله من تأثير سلبي على الأسعار.

وأظهرت بيانات حكومية أمس الاثنين أن إنتاج النفط الصخري الأميركي قد يزيد بمقدار 109 آلاف برميل يوميا في أبريل/نيسان المقبل ليصل إلى 4.96 ملايين برميل يوميا مسجلا أكبر زيادة شهرية منذ أكتوبر/تشرين الأول 2016.

في السياق نفسه، قالت "روسنفت" أكبر شركة روسية لإنتاج النفط أمس إنه "بات من المؤكد أن النفط الصخري الأميركي أصبح وسيظل المنظم الجديد لأسعار النفط العالمية في المستقبل المنظور".

وذكرت الشركة في رد على أسئلة من وكالة رويترز أن العودة الأميركية قد تثني أوبك والمنتجين الآخرين عن تمديد تخفيضات الإنتاج إلى ما بعد يونيو/حزيران وقد تؤدي إلى حرب أسعار جديدة.

المصدر : رويترز

التعليقات